هيئة الإشراف المالي السويدية لن تتخذ إجراء ضد بورصة دبي   
الخميس 1428/8/10 هـ - الموافق 23/8/2007 م (آخر تحديث) الساعة 19:08 (مكة المكرمة)، 16:08 (غرينتش)
تنافس محموم بين ناسداك وبورصة دبي على شراء أو.إم.إكس (الجزيرة-أرشيف)

أعلنت هيئة الإشراف المالي السويدية اليوم أنه بعد أن قدمت بورصة دبي عرضا رسميا لشراء شركة أو.إم.إكس للبورصات لن تتخذ أي إجراء ضدها لمخالفتها القانون السويدي عندما أعلنت رغبتها بشراء أسهم في أو.إم.إكس.
 
وقالت الهيئة في بيان إنها ستأخذ في الاعتبار أي شيء قد يؤثر على رأيها في المشتري المحتمل عندما تقرر فيما بعد ما إذا كانت ستعطل أي صفقة لشراء أو.إم.إكس.
 
في المقابل قالت بورصة دبي في بيان إنها تتطلع لمواصلة العمل مع هيئة الإشراف المالي السويدية فيما يتعلق بعرض شراء أو.إم.إكس التي تدير بورصات في السويد والدانمارك وفنلندا وأيسلندا ودول البلطيق.
 
وأجرت هيئة الإشراف المالي السويدية تحقيقا خلصت بموجبه إلى أن البيان الصحفي الذي أصدرته بورصة دبي في التاسع من الشهر الجاري كان إعلانا عاما عن عرض للاستحواذ يحتم على الشركة تقديم أوراق رسمية، واعتبرت الهيئة تصرف بورصة دبي مخالفا لقانون عمليات الاستحواذ في سوق الأسهم.
 
وكانت ناسداك الأميركية عرضت شراء أو.إم.إكس في صفقة قيمتها 3.7 مليارات دولار منها 2.7 مليار دولار نقدا والباقي أسهم، وفي 17 أغسطس/ آب الجاري عرضت بورصة دبي شراء أو.إم.إكس مقابل أربعة مليارات دولار.
 
وتعتزم ناسداك بيع حصتها في بورصة لندن للأوراق المالية، وتعتقد أن ذلك سيرفع قيمة أسهمها ويحسن فرص عرضها لشراء أو.إم.إكس.
جميع حقوق النشر محفوظة، الجزيرة