جرش   
السبت 20/11/1425 هـ - الموافق 1/1/2005 م (آخر تحديث) الساعة 18:13 (مكة المكرمة)، 15:13 (غرينتش)

هي مدينة الآثار الرومانية، ذات التراث الحضاري العريق، وإحدى المدن الأثرية القليلة في العالم التي حافظت على كل معالمها حتى اليوم، فما زالت ساحات المدينة وشوارعها وأعمدتها ومسارحها الأثرية شاهدة على العهود اليونانية والرومانية في (بومبي الشرق) جراسيا القديمة.

تقع على بعد 50 كيلومترا إلى الشمال من عمان، وفي واد أخضر تجري فيه المياه وسط بقعة محظية بقدر كبير من الجمال والهدوء يتناغم فيه شدو الطيور مع خرير المياه في الجداول. عندما يقبل الزائر نحو المدينة تطالعه البوابة العظيمة ذات الأقواس الثلاثة، التي بنيت على شرف الإمبراطور الروماني هدريان عند زيارته لها عام 129 للميلاد.

وكانت جرش واحدة من مدن (الديكابوليس) وهو اتحاد عشر مدن رومانية نشأ في القرن الأول قبل الميلاد. وباستطاعة الزائر التجول بين هياكل المدينة ومسارحها وساحاتها وحماماتها وشوارعها المبلطة ذات الأعمدة الشامخة المحاطة بالأسوار العالية، وداخل هذه الأسوار توجد آثار مستوطنات تعود للعصر البرونزي، والعصر الحديدي، ولعهود اليونان والرومان والبيزنطيين والأمويين والعباسيين، ما يؤكد أن الإنسان أقام في جرش منذ أكثر من 2500 سنة.

مهرجان جرش

يعد مهرجان جرش للثقافة والفنون من أبرز وأهم المهرجانات الفنية والثقافية في الوطن العربي، ويحظى المهرجان الذي يقام في منطقة الآثار في جرش في أواخر يوليو/ تموز وأوائل أغسطس/ آب من كل عام بإقبال كبير من الزوار العرب والأجانب الذين يؤمون الموقع لمشاهدة العروض والفعاليات المتميزة للفرق العربية والأجنبية المشاركة التي تكون عادة أمسيات غنائية لكبار المطربين والمطربات، ويستضيف المهرجان عروضا منتقاة للفرق الموسيقية والمسرحية العربية والعالمية وتقدم هذه الفرق عروضها على مسرحي أرتيموس والشمالي في الهواء الطلق.

ويعتبر مهرجان جرش مهرجانا للعائلة كلها ويتميز برقي فعالياته وعروضه وانسجامها مع العادات والتقاليد العربية، كما يهتم المهرجان بتقديم عروض خاصة للأطفال. ويستطيع الزائر الوصول إلى موقع المهرجان في جرش بسيارته الخاصة أو المستأجرة (السياحية)، أو بواسطة الحافلات العاملة بين عمان وجرش التي تنقل الركاب بأجرة زهيدة.

جميع حقوق النشر محفوظة، الجزيرة