الكويت قد تتخذ خطوات تحد من المضاربة على الدينار   
الخميس 11/3/1428 هـ - الموافق 29/3/2007 م (آخر تحديث) الساعة 2:26 (مكة المكرمة)، 23:26 (غرينتش)

الدينار الكويتي انخفض لأدنى مستوى خلال ثلاثة أشهر بعد تصريحات المركزي (الفرنسية-أرشيف)
أعلن البنك المركزي الكويتي أنه قد يتخذ إجراءات لم يحددها بهدف وقف المضاربات على العملة المحلية الدينار عقب ملاحظته تزايد عمليات شرائه.

وأفاد البنك المركزي في بيان نقلا عن نائب المحافظ نبيل المناعي بأن البنك قد يتخذ الخطوات الملائمة لكي لا تكون هناك إفادة من مثل هذه المضاربات.

وعبر البنك عن عدم رضاه عن الزيادة في كميات مشتريات الدينار التي اعتبر أنه لا أساس تجاريا لها وتشير إلى تكوين مراكز دائنة للمضاربة على الدينار.

وهبط الدولار إلى أدنى مستوياته خلال ثلاثة أشهر مسجلا 0.28930 دينار للدولار بعد التصريحات ولم يعط البنك المزيد من التفاصيل بشأن ما قد يفعله للحد من شراء الدينار.

وقال خبير اقتصاد الشرق الأوسط في بنك ستاندارد تشارترد بدبي ستيف بريس إنه بإمكان البنك المركزي الكويتي فرض ضوابط مالية رغم استبعاده ذلك نظرا لأن المنطقة فتحت بشكل عام أسواق الصرف وتعمل على بناء احتياطياتها بالعملة الأجنبية.

وكانت الكويت قد سمحت للدينار بالارتفاع بنسبة 1% في نطاق تأرجحه البالغ 3.5% مقابل الدولار في مايو/ أيار الماضي، مبينة أن ارتفاع تكلفة الواردات غير الدولارية والدينار الكويتي مثل عملات خليجية أخرى مربوط بالدولار.

ونقل عن محافظ البنك المركزي الكويتي الشيخ سالم عبد العزيز الصباح قوله إن بلاده قد تغير نطاق تذبذب الدينار لانخفاض قيمة الدولار تحسبا لأثر ارتفاع التكاليف الذي يشعل عمليات المضاربة على العملة المحلية.

جميع حقوق النشر محفوظة، الجزيرة