النقد الدولي: اقتصاد أميركا لا يزال محركا للنمو العالمي   
السبت 1426/4/20 هـ - الموافق 28/5/2005 م (آخر تحديث) الساعة 9:55 (مكة المكرمة)، 6:55 (غرينتش)
قال صندوق النقد الدولي مساء الجمعة إن اقتصاد الولايات المتحدة يبقى محرك النمو العالمي، وأن التوقعات للعامين 2005 و2006 بشأن هذا الاقتصاد تبدو "إيجابية عموما".
 
وأضافت بعثة الصندوق المكلفة صياغة تقرير عام 2005 حول تطور الاقتصاد الأميركي أنها إذا كانت تتوقع أن يتخطى هذا الاقتصاد مجددا نظراءه في مجموعة الدول الصناعية السبع الكبرى, فإن التحدي سيتمثل في حماية التوقعات من التقلبات والمخاطر الكبيرة.
 
ويتوقع خبراء الصندوق تباطوء النمو الأميركي بمعدل يتراوح حول 3.5% أثناء العامين المقبلين، لكن لا يوجد مؤشر على تراجع العجز الهائل في ميزان الحسابات الجارية.
 
وأشار الخبراء إلى أن معدل الادخار الضعيف لدى الأسر الأميركية والعجز الكبير في الميزانية الفدرالية يولدان مكامن ضعف في الاقتصاد الأميركي، فيما يبقى العجز ممولا إلى حد كبير من قبل الدائنين الأجانب والشركات الذين يشترون سندات أميركية.
 
كما ذكروا أن من مكامن الضعف المحتملة تباطؤ ملحوظ لإنفاق الأسر وبخاصة في حال تباطؤ السوق العقاري.
 
وتجرى هذه الدراسة كل عام لدى الدول الأعضاء في الصندوق وتؤدي إلى وضع تقرير يسمى بالبند الرابع ينبغي أن يوافق عليه مجلس إدارة صندوق النقد الدولي.
جميع حقوق النشر محفوظة، الجزيرة