أسواق دمشق بين حركة المستهلكين وضعف المبيعات   
الأحد 28/9/1429 هـ - الموافق 28/9/2008 م (آخر تحديث) الساعة 13:44 (مكة المكرمة)، 10:44 (غرينتش)

الأوضاع الاقتصادية للسوريين تنعكس سلبيا على الأسواق (رويترز-أرشيف)

تنشط الحركة في أسواق سوريا هذه الأيام مع اقتراب عيد الفطر السعيد الذي سيوافق الثلاثاء أو الأربعاء المقبلين، لكن هذه الحركة لا يواكبها عمليات شراء كبيرة نظرا لما تشهده الأوضاع الاقتصادية في البلاد من تدهور.

وترى في سوق الحمرا -الذي يرتاده المستهلكون في دمشق لشراء الملابس- أعدادا كبيره من الزبائن في الشارع وأمام واجهات المحال، إلا أن التجار يشكون من ركود حركة البيع.

وقال أنس محمود -العامل في محل للأزياء النسائية في شارع الحمرا- إن حركة البيع تتراجع عاما بعد عام بعد صعود الأسعار قبل ثلاث أو أربع سنوات.

وذكر وليد سكر -صاحب أحد محال الأزياء في الشارع ذاته- أن إعلان المحال عن عروض وتخفيضات في غير موسمها دليل على ضعف حركة البيع رغم أن الفترة السابقة للعيد يفترض أن تمثل أفضل مواسم البيع والإقبال على الشراء.

وأما في سوق البزورية التاريخي -الذي يشتري منه الدمشقيون ما يحتاجونه لضيافة العيد من شوكولا وراحة وملبس ومكسرات- تبدو حركة البيع أفضل قليلا لكنها دون مستوى العام الماضي وفقا لعدد من المحال التي قالت إن هناك ارتفاعا متزايدا في مختلف السلع.

"
أبو مالك: كيف يتمكن الموظف الذي يبلغ راتبه نحو 157 دولارا شهريا من شراء ضيافة العيد التي لا يقل ثمنها عن نحو عشرين دولارا إضافة إلى أسعار الثياب والحلويات؟
"
وأثار التاجر أبو مالك الذي يبع المكسرات والملبس تساؤلا عن وضع المستهلك المالي قائلا: كيف يتمكن الموظف الذي يحصل على راتب بقيمة ثمانية آلاف ليرة (157 دولارا) من شراء ضيافة العيد التي لا يقل ثمنها عن ألف ليرة (نحو 20 دولارا) إضافة إلى أسعار الثياب والحلويات في وقت لم تمنح فيه الحكومة للموظفين مبالغ قبل العيد كما تم سابقا.

وعزا تحسين العطار في سوق البزورية تراجع البيع إلى تخوف الناس من زيادة تدهور الأوضاع الاقتصادية مع احتمال رفع الدعم عن الخبز.

وفي سوق الجزماتية الشعبي سجلت أسعار الحلويات الشامية التقليدية ارتفاعا واضحا حيث تباع بعض أصناف الحلويات بسعر يتراوح بين 850 ليرة (نحو 17 دولارا) وألف ليرة (نحو 20 دولارا) لكل كيلوغرام.

وقال بعض المتسوقين إنهم لم يشعروا بالرقابة الحكومية على الأسواق والتدخل لتخفيض الأسعار.

رغم ارتياد الكثير من المواطنين للأسواق السورية مع اقتراب حلول عيد الفطر السعيد فإن التجار يشكون من قلة الإقبال على شراء الملابس والحلويات وضيافة العيد لصعوبة الأوضاع المعيشية. وعزا البعض ضعف الأقبال على الشراء إلى ارتفاع الأسعار.

جميع حقوق النشر محفوظة، الجزيرة