مجموعة السبع تدعو الصين إلى جعل اليوان أكثر مرونة   
الأحد 1428/1/24 هـ - الموافق 11/2/2007 م (آخر تحديث) الساعة 0:37 (مكة المكرمة)، 21:37 (غرينتش)
المجموعة امتنعت عن الإشارة إلى الهبوط الملحوظ في الين الياباني (الفرنسية)
دعت مجموعة الدول الصناعية السبع الكبرى الصين مجددا إلى جعل عملتها اليوان أكثر مرونة.
 
وامتنع البيان الختامي لاجتماع وزراء مالية ومحافظي البنوك المركزية بمجموعة الدول الصناعية السبع الكبرى بمدينة إيسن الألمانية عن الإشارة إلى الهبوط الملحوظ في سعر صرف الين الياباني منذ أبريل/ نيسان الماضي.
 
ويتهم الاتحاد الأوروبي والولايات المتحدة السياسة النقدية الصينية بتعمد خفض العملة المحلية على حساب الصادرات الأوروبية والأميركية. كما تضغط منطقة اليورو للقيام بحركة موحدة لدفع العملة اليابانية للارتفاع بسبب تأثير انخفاض الين على حجم صادراتها بينما لا ترى الولايات المتحدة واليابان أن سعر صرف الين يمثل مشكلة.
 
وتقول طوكيو إن انخفاض الين نحو 9% منذ أبريل/ نيسان يعكس المعطيات الأساسية لاقتصاد اليابان وليس مصطنعا.

وأكد بيان المجموعة مجددا أن أسعار الصرف يجب أن تعكس العوامل الاقتصادية الأساسية والتقلبات المفرطة، مشيرا إلى أن التحركات غير المنتظمة في أسعار الصرف غير مرغوب فيها للنمو الاقتصادي.

وتعهدت المجموعة بدعم استئناف محادثات التجارة العالمية بهدف إحياء جولة الدوحة التي جمدت في يوليو/ تموز الماضي.
 
وأكد البيان التزام المجموعة بالحد من الحمائية التجارية، وبالعمل على إحياء جولة الدوحة التي انطلقت بالعاصمة القطرية عام 2001.
 
وقال البيان إن مجموعة السبع تعتقد أن جميع الشركاء التجاريين مسؤولون عن تأمين فرص النجاح لهذه المحادثات التي تهدف إلى زيادة النمو الاقتصادي العالمي والمساهمة في الحد من الفقر.
 
وأضاف أن النمو العالمي أصبح أكثر توازنا، خاصة بفضل انتعاش اقتصاد منطقة اليورو فيما تتراجع مخاطر حصول تضخم.
 
وتتألف المجموعة من بريطانيا وكندا وفرنسا وألمانيا وإيطاليا واليابان والولايات المتحدة.


جميع حقوق النشر محفوظة، الجزيرة