هبوط برنت مع استئناف الإنتاج بخليج المكسيك   
الاثنين 1428/9/13 هـ - الموافق 24/9/2007 م (آخر تحديث) الساعة 16:44 (مكة المكرمة)، 13:44 (غرينتش)
منشأة نفطية في خليج المكسيك قرب شاطئ ولاية كامبيشي المكسيكية (الفرنسية-أرشيف)

انخفض اليوم سعر مزيج نفط برنت في المعاملات الآجلة لشهر نوفمبر/ تشرين الثاني المقبل بمقدار دولار واحد ليصل إلى 78.3 دولارا للبرميل بعد استئناف شركات النفط إنتاجها في خليج المكسيك.
 
وفي المبادلات الإلكترونية بآسيا تراجعت أسعار النفط الخام تسليم نوفمبر/ تشرين الثاني إلى 81.02 دولاراً حسب سعر منتصف النهار في سنغافورة، في وقت يتابع فيه السوق مسار الأعاصير في المحيط الأطلسي.
 
ويعتبر المحلل لدى مؤسسة "بورفين أند غيرتز" في سنغافورة فيكتور شوم أن  الأحوال الجوية ستشكل عاملا رئيسيا لأسعار النفط على المدى القصير.
 
وتشهد أسواق النفط توترا طوال موسم الأعاصير الذي يستمر في الأطلسي حتى نوفمبر/ تشرين الثاني المقبل.
 
وأدى خفض نسب الفائدة الرئيسية في الولايات المتحدة في وقت سابق إلى دفع أسعار النفط، إذ خلف لدى المستثمرين انطباعا بأن استمرار الطلب على النفط سيبقى قويا مع ابتعاد خطر تباطؤ الاقتصاد الأميركي.
  
وزاد من ارتفاع الأسعار إلى مستويات قياسية الأسبوع الماضي توترات سياسية مثل احتمال تجدد العنف في نيجيريا -أول منتج للنفط في أفريقيا- أو الخلاف حول البرنامج النووي الإيراني.
  
ويسهم تراجع سعر صرف الدولار إلى أدنى مستوياته مقابل اليورو في رفع أسعار المواد الأولية التي تسعر بالدولار الأميركي مثل النفط.
جميع حقوق النشر محفوظة، الجزيرة