الإسترليني يهوي أمام اليورو والدولار يتأرجح أمام الين   
الخميس 1423/12/18 هـ - الموافق 20/2/2003 م (آخر تحديث) الساعة 3:00 (مكة المكرمة)، 0:00 (غرينتش)

هبط الجنيه الإسترليني لأدنى مستوياته منذ أبريل/ نيسان 1999 أمام اليورو وانخفض بشدة أمام الدولار بعد أن جاءت بيانات مبيعات التجزئة البريطانية في يناير/ كانون الثاني أسوأ من المتوقع، إذ
انخفضت 1% بدلا من 0.3% كما توقع المحللون.

وجرى تداول الإسترليني بسعر 67.43 بنسا لليورو في حين هبط أمام الدولار إلى 1.5958 دولار مقارنة مع 1.5992 دولار قبل صدور البيانات.

الدولار يهبط أمام الين
غير أن الدولار تأرجح أمام الين وحام قرب أدنى مستوياته منذ ثلاثة أسابيع أمام العملة اليابانية في وقت تترقب فيه السوق أي مؤشرات جديدة إلى حالة الاقتصاد الأميركي وتطورات الحرب.

وضعف الين بفعل تصريح لمسؤول مالي ياباني كبير حذر فيه من أن بلاده مستعدة للتدخل لوقف التحركات السريعة في أسعار الصرف. وكانت العملة اليابانية ارتفعت أكثر من 1% أمام الدولار و2% مقابل اليورو في الأيام القليلة الماضية.

وكان الدولار انخفض أمس الأربعاء إلى 118.50 ينا تقريبا مسجلا أدنى مستوى منذ ثلاثة أسابيع. وفقد الدولار نحو 0.25% أمام العملة الأوروبية مقارنة بسعر الإغلاق في السوق الأميركية أمس لتهبط إلى 1.0770 دولار لليورو.

ويترقب المتعاملون بيانات أسعار المنتجين الأميركية وبيانات البطالة الأسبوعية والبيانات التجارية لشهر ديسمبر. كما يصدر بنك فيلادلفيا الاحتياطي الاتحادي اليوم مؤشره الشهري لقطاع الصناعات التحويلية.

جميع حقوق النشر محفوظة، الجزيرة