إيران تتوقع نموا يتخطى 6%   
الثلاثاء 1426/10/7 هـ - الموافق 8/11/2005 م (آخر تحديث) الساعة 14:32 (مكة المكرمة)، 11:32 (غرينتش)
 رغم إنتاج إيران الكبير من النفط وارتفاع الأسعار تجد طهران  صعوبة في الاستثمار بالبنية التحتية (رويترز-أرشيف)
توقع محافظ البنك المركزي الإيراني إبراهيم شيباني أن ينمو اقتصاد إيران بأكثر من 6% خلال العام المالي الحالي محققا انتعاشا بعد تراجع النمو إلى 4.8% في السنة السابقة. وينتهي العام المالي في مارس/آذار المقبل.
 
وتستهدف الحكومة وصول متوسط النمو إلى 7.1% في الفترة بين عامي 2005 و 2010.
 
ويرجع الانخفاض غير المتوقع للنمو في السنة الماضية من 6.7% في السنة المالية المنتهية في 2004 إلى تباطؤ قطاعي التشييد والنفط.
 
ورغم ارتفاع أسعار النفط العالمية تجد إيران صعوبة في الاستثمار في البنية التحتية مع أنها تنتج قرب طاقتها القصوى.
 
حقيبة وزارة النفط
من ناحية أخرى قال نواب محافظون في مجلس الشورى الإيراني اليوم إن الرئيس محمود أحمدي نجاد يمكن أن يتخلى عن ترشيح السيد صادق محصولي لمنصب وزير النفط لتجنب رفض جديد لهذا التعيين في المجلس.
 
وقال رئيس لجنة الطاقة كمال دانشيار في المجلس قبيل جلسة بشأن منح الثقة إن هذا التراجع عن الترشيح هو ما يريده بعض النواب.
 
وكان مجلس الشورى الذي يشكل المحافظون غالبية فيه رفض في 24 أغسطس/آب منح الثقة للمرشح لمنصب وزير النفط علي سعيدلو وثلاثة مرشحين آخرين للحكومة, في حادث لا سابق له في إيران.
جميع حقوق النشر محفوظة، الجزيرة