انكماش أقل توقعا باقتصاد اليورو   
الخميس 1430/8/21 هـ - الموافق 13/8/2009 م (آخر تحديث) الساعة 18:17 (مكة المكرمة)، 15:17 (غرينتش)

تراجع الاقتصاد الأوروبي باطراد منذ النصف الأول من العام الماضي (الأوروبية)

سجل اقتصاد منطقة اليورو انكماشا دون المتوقع في الربع الثاني من العام الحالي في علامة جديدة على تجاوز المرحلة السوأى من الركود.

 

وأفادت تقديرات مكتب إحصاء الاتحاد الأوروبي يوروستات أن الناتج المحلي الإجمالي لمنطقة اليورو انكمش بمقدار 0.1% فقط في الربع الثاني مقارنة بالربع الأول من 2009 عندما بلغت نسبة التراجع 2.5%.

 

وتوقع اقتصاديون بادئ الأمر تراجعا بنسبة 0.5% في الـ16 بلدا التي تستخدم اليورو.

 

وتعود نتائج منطقة اليورو بالأساس إلى أداء أفضل من المتوقع لأكبر اقتصادين فيها ألمانيا وفرنسا اللذين خرجا من الركود في الربع الثاني بنمو فصلي قدره 0.3%.

 

كذلك شهدت البرتغال واليونان نموا فصليا نسبته 0.3% في الربع الثاني، لكن استمر التراجع الاقتصادي في إيطاليا وهولندا وبلجيكا والنمسا.

 

وعلى مستوى الاتحاد الأوروبي الذي يضم 27 عضوا انكمش الناتج المحلي الإجمالي بنسبة 0.3% في الربع الثاني من 2009.

 

وكان أسوأ أداء في أوروبا مقارنة بالربع الأول من العام سجل في دول منطقة البلطيق الثلاث، إذ سجلت ليتوانيا نموا بالسالب نسبته 12.3% وأستونيا 3.7% سالب ولاتفيا 1.6% سالب ولاتفيا 1.6% سالب والمجر 2.1% سالب ورومانيا 1.2 سالب وهولندا 0.9% سالب.

 

في حين أن أفضل أداء كان من نصيب سلوفاكيا التي سجلت نموا نسبته 2.2% ثم ألمانيا وفرنسا واليونان  والبرتغال، بنسبة نمو بلغت 0.3% لكل منهما.

كان الناتج المحلي الإجمالي الأوروبي قد تراجع باطراد منذ النصف الأول من العام الماضي لينزلق اقتصاد الاتحاد الأوروبي في أسوأ فترة ركود منذ عقود.

جميع حقوق النشر محفوظة، الجزيرة