صندوق النقد يتعهد بعشرة مليارات دولار لتركيا   
السبت 4/2/1422 هـ - الموافق 28/4/2001 م (آخر تحديث) الساعة 3:00 (مكة المكرمة)، 0:00 (غرينتش)

أعلن المدير العام لصندوق النقد الدولي هورست كوهلر أمس
الجمعة أن الصندوق والبنك الدوليين على استعداد لمنح تركيا مساعدة مالية إضافية بقيمة عشرة مليارات دولار تقريبا.

وأضاف كوهلر في مؤتمر صحفي عقد بمناسبة افتتاح اجتماعات الربيع لكل من صندوق النقد والبنك الدوليين في واشنطن أن تفاصيل الخطة المالية لاتزال بحاجة لوضع اللمسات الأخيرة عليها.

وأعلن كوهلر أن "صندوق النقد الدولي على استعداد لدعم تركيا في مسيرة استعادة نشاطها الاقتصادي". وأضاف أن قيمة التمويلات الإضافية التي سيقدمها الصندوق والبنك الدوليان لدعم هذا البرنامج ستكون بحدود عشرة مليارات دولار".

وأوضح أن صندوق النقد الدولي "يدعم بقوة" برنامج الإصلاحات الاقتصادية الذي قدمته الحكومة التركية و"يهنىء السلطات التركية على الجهود التي بذلتها وستبذلها لتطبيق الإجراءات التي يتضمنها هذا البرنامج".


صندوق النقد الدولي والبنك الدولي يتعهدان بتقديم قروض لتركيا بقيمة عشرة مليارات دولار لمساعدتها في الخروج من أزمتها المالية الخانقة التي أفقدت الليرة التركية نصف قيمتها تقريبا
وفي السياق نفسه أعلن وزير الخزانة الأميركي بول أونيل في مؤتمر صحفي عقده في واشنطن أن
خطة دعم تركيا "تبدو ملائمة في ظل الظروف الراهنة".

بيد أن تفاقم الأزمة الاقتصادية ومضاعفاتها الكبيرة بما في ذلك انخفاض سعر العملة الوطنية وازدياد حدة البطالة وإغلاق آلاف الشركات الصغيرة واتساع قاعدة الفقر يجعل من تركيا بحاجة إلى أموال جديدة.

وسرعان ما انعكست تلك الأنباء على أسواق المال التركية التي سجلت فيها بورصة إسطنبول ارتفاعا بنسبة 8% كما ارتفعت قيمة الليرة التركية أمام الدولار لكنها ظلت أقل بكثير مما كانت عليه قبل الأزمة.

جميع حقوق النشر محفوظة، الجزيرة