اليابان تتعهد بخفض جوهري للدين العراقي   
الاثنين 7/11/1424 هـ - الموافق 29/12/2003 م (آخر تحديث) الساعة 3:00 (مكة المكرمة)، 0:00 (غرينتش)

كويزومي وبيكر خلال الاجتماع (فرنسية)
وعد رئيس الوزراء الياباني جونيشيرو كويزومي اليوم بطرح خفض جوهري للدين العراقي عبر نادي باريس العام المقبل.

وقال كويزومي في بيان أصدرته وزارة الخارجية عقب لقائه المبعوث الأميركي الخاص بشأن ديون العراق جيمس بيكر إن "اليابان تتعهد بعرض خفض جوهري للدين العراقي أمام نادي باريس عام 2004 وستعمل بشكل وثيق مع الأعضاء الآخرين في النادي ومنهم الولايات المتحدة للتوصل إلى هذا الهدف".

من جهته, أعرب بيكر عن اعتقاده بأنه حقق تقدما كبيرا بشأن ملف الدين العراقي وهو ما سينعكس بالإيجاب في إعادة الإعمار بالعراق.

وفاز بيكر خلال جولة أوروبية قام بها في وقت سابق من الشهر الجاري بتعهدات من فرنسا وألمانيا وإيطاليا وبريطانيا وروسيا بالمساعدة في خفض ديون العراق الخارجية التي يبلغ حجمها 120 مليار دولار.

وكانت صحيفة "نيهون كيزاي" اليابانية اليومية ذكرت أمس أن اليابان ستتعهد خلال زيارة بيكر بخفض جزء كبير من ديونها المستحقة على العراق والتي تبلغ 4.1 مليارات دولار للمساعدة في عملية إعادة بناء ذلك البلد الذي مزقته الحرب.

واليابان هي أكبر الدول الدائنة للعراق بين أعضاء نادي باريس التسعة عشر، وكانت معترضة على شطب الدين على أساس أنه يمكن سداده في نهاية الأمر من عائدات النفط العراقي. وبدلا من شطب الدين أبدت اليابان رغبة في إعادة جدولته.

ومن بين الأسباب الأخرى وراء اعتراض اليابان على شطب الدين هو أنها تعهدت بالفعل بتقديم مساهمات مالية كبيرة لجهود إعادة بناء العراق. فقد تعهدت طوكيو بتقديم خمسة مليارات دولار في شكل معونات للمساعدة في إعادة بناء العراق خلال فترة أربع سنوات ابتداء من عام 2004.

جميع حقوق النشر محفوظة، الجزيرة