اليمن ينظم مؤتمرا دوليا للاستثمار في جزره   
الأربعاء 1425/10/19 هـ - الموافق 1/12/2004 م (آخر تحديث) الساعة 16:38 (مكة المكرمة)، 13:38 (غرينتش)
 
تنظم اليمن الثلاثاء القادم مؤتمرا دوليا هو الأول من نوعه في الترويج للاستثمار بالجزر اليمنية، وإبراز مميزاتها الطبيعية والاقتصادية والسياحية والتنوع البيئي بها، وتعريف المستثمرين العرب والأجانب بفرص الاستثمار المتاحة بهدف تنميتها ودعم الاقتصاد القومي للبلاد.
 
وأوضح مدير عام هيئة تنمية الجزر اليمنية د. يحيى الكينعي في مقابلة مع الجزيرة نت أن المؤتمر يسعى إلى عرض فرص الاستثمار الكبيرة في الجزر والتي تشمل مجالات النشاط السياحي، وصيد الأسماك والأحياء البحرية، وأيضا الصناعة والتجارة، والنقل، والزراعة والثروة الحيوانية، والكهرباء والمياه، بالإضافة لمجال الاتصالات والتراسل الرقمي والجوانب النقدية.
 
وكشف الكينعي أن ثمة توجه لدى السلطات الحكومية بإنشاء بنك استثماري في جزيرة سقطرى، بالإضافة لإيجاد سوق تنافسي حر موضحا أن المشاريع الاستثمارية المؤمل تنفيذها خلال الفترة القادمة كفيلة بتوفير آلاف الفرص من العمل.
 
لكن المسؤول اليمني اعترف أن غياب البنى التحتية والخدمات الأساسية في الجزر اليمنية التي تبلغ نحو 183 جزيرة موزعة على ثلاثة مسطحات مائية هي البحر الأحمر وخليج عدن والبحر العربي والمحيط الهندي، هي التي تحول دون تنفيذ المشاريع الاستثمارية.
 
إنهاء القطيعة مع حنيش وزقر
كما أشار إلى أن احتلال إريتريا لجزر حنيش وزقر في أواخر 1998 قد أضر بعملية الاستثمار التي كانت تزمع القيام به شركة بريطانية إذ بدأت بإجراء المسوحات في جزيرة زقر، لكنه شدد على أن ثمة توجه سيادي بربط هذه الجزر بالأرض اليمنية وإنهاء حالة القطيعة التي كانت سائدة، وإدماجها في عملية التنمية الاقتصادية ومحيطها الاجتماعي والسكاني.
 
وتستعد هيئة تنمية الجزر حاليا لإطلاق حزمة من المشاريع الخدمية والبنى التحتية، وسيتم البدء بجزر حنيش وزقر وكمران في البحر الأحمر لتوازي ما هو موجود حاليا في جزيرة سقطرى بالمحيط الهندي، حيث الموانىء البحرية والجوية والمستشفيات والمدارس وشبكة الطرق والكهرباء والهاتف.
 
وأنواع السياحة الممكن توافرها في الجزر -بحسب الكينعي- تتمثل في البيئية والبحث العلمي، ورياضة الغوص وركوب الأمواج وسباق القوارب والسباحة، بالإضافة للاستثمارات الثقافية والترفيهية والسياحة المائية العابرة والموسمية.
 
ونوه المسؤول اليمني إلى أن الجزر اليمنية تمتاز بثراء بيولوجي وتنوع حيوي فريد يصل إلى حد الندرة والتفرد حيث يوجد أكثر من 2400 نوع من الشعاب المرجانية، و700 نوع من أسماك الزينة و500 نوع من الرخويات و200 نوع من الأسماك، بالإضافة إلى وجود 113 نوعا من النباتات البحرية، و292 نوعا من النباتات البرية.
 
وأشار أيضا إلى ثراء الجزر بأشجار المانجروف والتي تصل كما يستوطنها نحو363 نوعا من الطيور المستوطنة تشمل 18 رتبة و61 عائلة و77 صنفا من الطيور المهاجرة.
 
وتلقت هيئة تنمية الجزر اليمنية بالفعل الكثير من الطلبات للاستثمار في هذه الجزر. وكانت الحكومة اليمنية قد وقعت مذكرة تفاهم الشهر الماضي مع شركة أسترالية


تسعى للاستثمار في مجال الطاقة والسياحة في جزيرتي كمران وسقطرى كما تقدمت شركات تركية وأوكرانية وعربية ومستثمرين يمنيين بمشروعات في هذا الصدد أيضا.
___________________
مراسل الجزيرة نت
جميع حقوق النشر محفوظة، الجزيرة