الحكومة المصرية تقر ميزانية بعجز 6 مليارات دولار   
الاثنين 1425/2/1 هـ - الموافق 22/3/2004 م (آخر تحديث) الساعة 3:00 (مكة المكرمة)، 0:00 (غرينتش)

تضاعف حجم عجز الميزانية المصرية بسبب دعم السلع التموينية (الفرنسية-أرشيف)
تضاعف حجم العجز في مشروع الميزانية التي أقرتها الحكومة المصرية للسنة المالية 2004/2005 بحضور الرئيس المصري حسني مبارك إذ بلغ صافي العجز 37.4 مليار جنيه أي نحو ستة مليارات دولار وذلك بسبب زيادة دعم السلع التموينية للفقراء.

وأعلن وزير الإعلام المصري صفوت الشريف أمس موافقة مجلس الوزراء على مشروع الميزانية التي يصل فيها الإنفاق الإجمالي 177.4 مليار جنيه وإيرادات تبلغ نحو 125.1 مليار جنيه، مشيرا إلى أن رواتب موظفي القطاع العام ستزيد بنسبة 10%.

وقال الشريف إن العجز في الميزانية لا يمثل سوى 7.5% من إجمالي الناتج المحلي.

واعتبر مصرفيون أن العجز سيؤدي إلى إبعاد المستثمرين عن الاستثمار في البلاد بسبب أسعار الفائدة المرتفعة مقارنة بالمعايير الدولية، مثيرين تساؤلات بشأن مدى الالتزام بالانضباط الحكومي.

ورجح مصدر في البنك الدولي أن العجز النقدي المتنامي والدين العام المتفاقم سيؤدي إلى قلق المستثمرين والمقرضين المحليين والأجانب إلى حد ما بشأن توقعات أسعار الفائدة والتضخم على المدى الطويل.

يذكر أن مصر من كبار مستوردي المواد الغذائية، وارتفعت فيها أسعار السلع الغذائية نحو 25% في العام الماضي بسبب هبوط قيمة الجنيه.

جميع حقوق النشر محفوظة، الجزيرة