غرينسبان وسنو يحذران من معاقبة الصين تجاريا   
الخميس 1426/5/17 هـ - الموافق 23/6/2005 م (آخر تحديث) الساعة 21:28 (مكة المكرمة)، 18:28 (غرينتش)

قال رئيس مجلس الاحتياطي الاتحادي ألان غرينسبان ووزير الخزانة الأميركي جون سنو إن فرض عقوبات تجارية على الصين قد يبطئ مساعي إدارة الرئيس جورج بوش الهادفة إلى إقناع بكين بتبني سياسة أكثر مرونة في صرف عملتها.

وحاول غرينسبان وسنو في شهادتهما أمام اللجنة المالية بمجلس الشيوخ الأميركي اليوم تهدئة غضب الكونغرس من تزايد العجز التجاري الأميركي بإيضاحهما العواقب المحتملة على البلاد.

وحثا الصين على تخفيف نظام الصرف الثابت لربط عملتها بالدولار الأميركي لكون ذلك من مصلحتها ومصلحة الاقتصاد العالمي، مشيرين إلى عدم جدوى فرض عقوبات تجارية على بكين.

وأوضح سنو أن الدبلوماسية المالية تحقق تقدما في نظام صرف العملة، مشيرا إلى أن تبني الصين عملة أكثر مرونة سيجعل الواردات منها أعلى تكلفة على المستهلكين الأميركيين.

وتوجد اقتراحات في الكونغرس لفرض رسوم جمركية واسعة على الواردات من الصين طالبت بها شركات التصنيع الأميركية التي ترى أن الواردات منها أقل من قيمتها الحقيقية بنسبة تصل 40%، مما يتسبب في فقدان عشرات الآلاف من الوظائف الأميركية.

واعتبر غرينسبان مرونة العملة في الصين أكثر فائدة لاستقرار الاقتصادين الصيني والعالمي لأهميتها كقوة تجارية عالمية.

جميع حقوق النشر محفوظة، الجزيرة