صندوق سعودي إسباني للاستثمار بقيمة 5 مليارات دولار   
الاثنين 1427/3/12 هـ - الموافق 10/4/2006 م (آخر تحديث) الساعة 2:10 (مكة المكرمة)، 23:10 (غرينتش)
حجم المبادلات التجارية بين السعودية وإسبانيا يفوق 3.5 مليارات دولار سنويا (الفرنسية) 
اتفقت السعودية وإسبانيا على إنشاء صندوق مشترك للاستثمارات بقيمة خمسة مليارات دولار خلال الزيارة الرسمية التي يقوم بها الملك الإسباني خوان كارلوس للرياض.
 
وكان الملك الإسباني وصل يوم السبت إلى الرياض ترافقه الملكة صوفيا في زيارة رسمية تستمر ثلاثة أيام.
 
ووقع الاتفاق وزير الصناعة والتجارة والسياحة الإسباني خوسيه مونتييا, ورئيس هيئة الاستثمار السعودية عمرو دباغ.
 
وأعلن وزيرا خارجية البلدين الإسباني ميغيل أنخيل موراتينوس والسعودي الأمير سعود الفيصل في ختام لقاء بينهما، أن شركات إسبانية وسعودية ستنشئ الصندوق الجديد للاستثمار.
 
وقال الأمير سعود الفيصل إن شركات من البلدين هي التي ستقوم بوضع المبلغ لاستثمارات مشتركة، معتبرا أن الصندوق هو تعبير عن الثقة التي حصلت عليها هذه الشركات من نمو العلاقات بين البلدين.
 
ويميل الميزان التجاري بين البلدين حاليا لمصلحة السعودية. وأفاد مسؤول إسباني بأن الهدف من زيارة الملك الإسباني هو زيادة التبادل التجاري بين البلدين بما يتناسب مع العلاقات السياسية الجيدة بينهما.
 
وقال مونتييا إن حجم المبادلات بين البلدين يفوق 3.5 مليارات دولار في السنة منها 770 مليون دولار من الصادرات الإسبانية إلى المملكة.
 
وذكر الوزير أن إسبانيا هي رابع المستثمرين في العالم على صعيد الاستثمارات الأجنبية المباشرة في دول أخرى، مشيرا إلى أن الشركات الإسبانية تتطلع الآن إلى السعودية بعدما وسعت عملياتها في أوروبا.
 
وبين الشركات الإسبانية العاملة في السعودية مجموعة "ريبسول" الإسبانية المنتمية إلى تجمع شركات دولي. وقد وقع التجمع عقودا مع السعودية في مارس/آذار 2004 للتنقيب  عن الغاز وإنتاجه.
 
وأجرى خوان كارلوس الذي يقوم برابع زيارة له إلى السعودية سلسلة لقاءات مع عدد من المسؤولين السعوديين، بينهم وزير النفط علي النعيمي الذي دعا الشركات الإسبانية إلى المشاركة في مشاريع نفطية وبتروكيميائية في السعودية.
جميع حقوق النشر محفوظة، الجزيرة