ملك إسبانيا يعزز التعاون التجاري مع السعودية   
الاثنين 1435/7/21 هـ - الموافق 19/5/2014 م (آخر تحديث) الساعة 15:12 (مكة المكرمة)، 12:12 (غرينتش)

التقى ملك إسبانيا خوان كارلوس -الذي يقوم بزيارة للسعودية- أعضاء الغرفة التجارية في جدة مساء أمس لبحث التعاون الاقتصادي، حيث بلغ حجم العقود الموقعة مع الشركات الإسبانية في المملكة 13 مليار دولار العامين الماضيين.

وأوضحت الغرفة -في بيان عقب لقاء مع الملك الذي يرافقه وفد وزاري ورجال أعمال- أن "العقود المتفق عليها العامين الماضيين وفق إحصاءات مجلس الغرف السعودية تبلغ قيمتها أكثر من 13 مليار دولار".

وتابع البيان أن السوق السعودي يحتضن 76 شركة إسبانية، بعضها يعمل ضمن 33 مشروعا مشتركا. وأكد أن السعودية ثاني أكبر بلد في الشرق الأوسط تصدر لها إسبانيا.

وأشار إلى خطوط السكك الحديدية ومصانع تكرير البترول والبتروكيماويات والأسمدة. كما وقعت شركات تدريب إسبانية اتفاقيات مع مؤسسة التدريب المهني والتقني في مجال التدريب المهني.

يذكر أن السعودية وقعت مطلع عام 2012 عقد المرحلة الثانية من قطار الحرمين الذي تبلغ كلفته حوالى 8.22 مليارات دولار بعد أن فاز ائتلاف الشعلة الذي يضم شركات إسبانية وسعودية بالعقد أواخر تشرين الأول/أكتوبر 2011.

ويتضمن المشروع تشييد خط سريع للسكك الحديدية بين جدة والمدينة ومكة ورابغ.

وكان العقد المحصور بالمرحلة الثانية من قطار "الحرمين" السريع البالغ طوله 450 كيلومترا موضع تنافس شديد مع تحالف شركات سعودي فرنسي. وتتميز القطارات الإسبانية الجديدة بمستوى من الرفاهية فضلا عن سرعتها الفائقة التي تصل إلى مائتي كيلومترا في الساعة.

وفي عام 2011 بلغ حجم التبادل التجاري بين المملكة وإسبانيا 33.4 مليار ريال (تسع مليارات دولار) إذ تعد إسبانيا في المرتبة 11 في قائمة التبادل التجاري السعودي.

ويرافق الملك وفد يضم وزراء الدفاع والتنمية والصناعة والطاقة والسياحة ورجال أعمال ورؤساء الشركات العاملة في عدد من المشاريع التنموية في السعودية.

جميع حقوق النشر محفوظة، الجزيرة