الجيش الإيراني يغلق المطار في أول أيام تشغيله   
الأحد 1425/3/20 هـ - الموافق 9/5/2004 م (آخر تحديث) الساعة 3:00 (مكة المكرمة)، 0:00 (غرينتش)

مطار الخميني تعرض للإغلاق بعد ساعات من افتتاحه (فرنسية)
قالت وكالة أنباء الجمهورية الإسلامية الإيرانية إن القوات المسلحة الإيرانية أغلقت أمس السبت مطار طهران الدولي الجديد في أول أيام تشغيله بسبب وجود مخاوف أمنية.

وذكر بيان صدر عن القوات المسلحة الإيرانية أن الجيش سمح لطائرة واحدة فقط بالهبوط قبل أن توقف الحركة في هذا المطار الذي يقع على بعد 45 كيلومترا جنوبي العاصمة طهران.

وأوضح أن قرار إسناد تشغيل المطار إلى كونسورتيوم نمساوي-تركي يهدد أمن البلاد وكرامتها على حد تعبيره.

وأضاف البيان "للأسف فإن المسؤولين في المطار اتخذوا هذا القرار غير المناسب من دون التفكير في الضرورات الأمنية أو الاهتمام بقانون المجلس الأعلى للأمن القومي الذي يمنع اللجوء إلى قوى أجنبية". وأشار بيان الجيش إلى أن المطار سيبقى مغلقا حتى تتوفر الشروط الأمنية.

وجاء ذلك رغم تولي الخطوط الجوية الإيرانية السيطرة على عمليات المطار الجديد من كونسورتيوم تركي نمساوي يوم الجمعة الماضي.

ووجد هذا الكونسورتيوم نفسه خلال الأيام القليلة الماضية وسط متاعب كثيرة أعاقت أصلا تشغيل المطار منذ سنوات عدة. واتهمت بعض وسائل الإعلام الكونسورتيوم بالقيام بـ"أنشطة صهيونية"، وأنه لم ينفذ المشروع بما يتفق مع المقاييس الدولية.

وقبيل فتح المطار أعلنت شركتا طيران محليتان أنهما سترفضان نقل رحلاتهما احتجاجا على قرار الحكومة تسليم تشغيل مبنى الركاب الوحيد بالمطار للكونسورتيوم.

وكان مطار الإمام الخميني الدولي دشن في الأول من فبراير/ شباط الماضي بعد 30 سنة من التفكير في إنشائه إلا أن الرحلة الأولى والأخيرة التي استخدمته كانت لشركة طيران الإمارات صباح السبت.

جميع حقوق النشر محفوظة، الجزيرة