واشنطن تحث البنوك السويسرية على عدم التعامل مع إيران   
السبت 1428/5/17 هـ - الموافق 2/6/2007 م (آخر تحديث) الساعة 22:12 (مكة المكرمة)، 19:12 (غرينتش)
 
حذرت الولايات المتحدة البنوك السويسرية من التعامل مع طهران، وقالت إن مسؤولين إيرانيين يحاولون إخفاء هويتهم في صفقات تستهدف تمويل برنامج طهران لتخصيب اليورانيوم.
 
وقال ستيورت ليفي أكبر مسؤول عن مكافحة الإرهاب بوزارة الخزانة الأميركية إنه يزور سويسرا -في إطار جولة بأوروبا- لتحذير البنوك من أنها تخاطر بتشويه سمعتها إذا تعاملت مع إيران.
 
وأضاف ليفي أن الولايات المتحدة قدمت أدلة جديدة تثبت تورط مؤسسات مالية إيرانية في برنامج تخصيب اليورانيوم.
 
وتقود واشنطن جهودا لفرض عزلة على طهران بسبب برنامجها النووي وفرضت عقوبات على بنكين إيرانيين، واستهدفت عقوبات للأمم المتحدة بنكا واحدا. وتنفي إيران اتهامات أميركية بأنها تهدف إلى صنع القنبلة النووية.
 
كما يسعى مسؤولون أميركيون جاهدين خلف الكواليس لضمان ألا تتمكن إيران من جمع الأموال التي تحتاجها لتمويل مشاريع نفطية مهمة أيضا.
 
وكان بنك يو بي إس أكبر مصرف في سويسرا أعلن العام الماضي أنه سيقطع جميع الروابط مع إيران، وهي خطوة نادرة في بلد أثبت منذ فترة طويلة أنه ملاذ أمن للودائع الدولية.
جميع حقوق النشر محفوظة، الجزيرة