الحكومة الباكستانية تزيد أسعار الوقود بـ10%   
الأحد 1429/2/25 هـ - الموافق 2/3/2008 م (آخر تحديث) الساعة 8:18 (مكة المكرمة)، 5:18 (غرينتش)

الحكومة بررت زيادة أسعار الوقود بارتفاع النفط إلى مستويات قياسية (الفرنسية)

أعلنت الحكومة الباكستانية المؤقتة زيادة أسعار الوقود بنحو 10% يوم السبت، وهو قرار ينتظر أن يثير المواطنين في وقت ارتفعت فيه أسعار المواد الغذائية أيضا.

ويأتي قرار السلطة المنظمة للنفط والغاز في البلاد زيادة أسعار الوقود بعد تسجيل أسعار النفط في الأسواق العالمية مستويات قياسية سجل فيها الخام الأميركي الخفيف يوم الجمعة في بورصة نيويورك التجارية 103.05 دولارات للبرميل خلال تعاملات العقود الآجلة تسليم أبريل/نيسان المقبل لكنه عاد للتراجع عن مستواه القياسي لاحقا.

وقالت السلطة الباكستانية إن ارتفاع أسعار النفط إلى مستويات عالية اضطرها لزيادة الأسعار المحلية. وتعتبر هذه أول زيادة في أسعار الوقود في باكستان منذ نحو ثلاثة عشر شهرا.

وقال المحلل الاقتصادي قيصر بنغالي إن زيادة أسعار الوقود كانت أمرا حتميا ولكن ينبغي على الحكومة رفع الأسعار تدريجيا.

وأضاف أن زيادة الأسعار أدت إلى صدمة مفاجئة للمواطنين بشكل عام وللاقتصاد بوجه خاص.

"
الحكومة الباكستانية أنفقت 150 مليار روبية (2.4 مليار دولار) على دعم الوقود خلال الثلاثة عشر شهرا الأخيرة
"
وأشار بنغالي إلى إنفاق الحكومة الباكستانية 150 مليار روبية (2.4 مليار دولار) على دعم الوقود خلال الثلاثة عشر شهرا الأخيرة رغم مواجهتها عجزا في الميزانية العامة للدولة.

واعتبر أن خطوة زيادة أسعار الوقود أنقذت الحكومة المقبلة التي سيقودها حزب الشعب الباكستاني. وتوقع أن يشكل الحزب الحكومة خلال أسبوعين.

وزاد سعر البنزين بنسبة 9% إلى 58.70 روبية (0.94 دولار) لكل ليتر بينما رفع الديزل بنحو 11% إلى 36 روبية (0.58 دولار) لليتر.

جميع حقوق النشر محفوظة، الجزيرة