توقعات بنمو الاقتصاد العالمي بخطى أبطأ   
الخميس 1427/9/13 هـ - الموافق 5/10/2006 م (آخر تحديث) الساعة 12:37 (مكة المكرمة)، 9:37 (غرينتش)

توقع رئيس منظمة التعاون الاقتصادي والتنمية أنجل جوريا مواصلة نمو الاقتصاد العالمي خلال الأشهر الثمانية عشر المقبلة لكن بخطى أبطأ قليلا.

ولكن جوريا قال إن المخاطر الرئيسية الأربعة التي تكتنف التوقعات للاقتصاد العالمي هي أسعار النفط والاختلالات في ميزان المعاملات الجارية ونهاية فقاعة المساكن وعودة النزعة الحمائية في التجارة.

وقال جوريا في كلمة أمام الجمعية البرلمانية لمجلس أوروبا إنه من المنتظر مواصلة الاقتصادات الرئيسية للمنظمة النمو على مدى الثمانية عشر شهرا المقبلة لكن بخطى أبطأ قليلا في حين ستواصل الأسواق الناشئة تحقيق نتائج ممتازة بحيث ستبقى الصين والهند بشكل خاص محركين مهمين للنمو العالمي.

وقدرت المنظمة التي تضم في عضويتها 30 دولة متقدمة في سبتمبر/أيلول الماضي متوسط نمو مجموعة الدول الصناعية السبع الكبرى بنسبة 3% خلال عام 2006.

من جهته قال البنك الدولي إن أسوأ بيئة للأعمال في أفريقيا لكن عمليات الإصلاح تتسارع في القارة السوداء للخروج من عنق الزجاجة وتجاوز القوانين القديمة.

وأضاف البنك في تقرير أن أفريقيا القارة الأكثر فقرا في العالم قامت بالعديد من الخطوات المؤثرة في العام الحالي بعد تخلف عن المناطق الأخرى في عمليات الإصلاح.

وتم تصنيف أفريقيا هذا العام بالمرتبة الثالثة في الدول ذات الدخل المرتفع بعد أوروبا الشرقية ووسط آسيا.

جميع حقوق النشر محفوظة، الجزيرة