حوافز للاستغناء عن السيارات القديمة   
السبت 1430/6/27 هـ - الموافق 20/6/2009 م (آخر تحديث) الساعة 19:47 (مكة المكرمة)، 16:47 (غرينتش)

 

تبنت الولايات المتحدة برنامجا لمساعدة أصحاب السيارات القديمة للتخلص منها مقابل حوافز مالية، مقتفية أثر أوروبا.

 

ووافق الكونغرس الخميس الماضي على اعتماد مليار دولار -بعد أن خفض المبلغ من 4 مليارات دولار- لتقديم حوافز تصل إلى 4500 دولار لكل من يرغب في تغيير سيارته القديمة بسيارة جديدة أقل استهلاكا للوقود بحلول أول نوفمبر/ تشرين الثاني القادم.

 

ويهدف البرنامج إلى تشجيع شراء السيارات الجديدة وخفض انبعاثات الكربون.

 

ويعتمد حجم المساعدة المالية لصاحب السيارة القديمة على نوع سيارته والتحسينات التي أدخلها فيما يتعلق بخفض استهلاكها للطاقة.

 

وكانت شركات السيارات الأجنبية أعربت عن مخاوفها من ألا يشمل التشريع -الذي ينتظر توقيع الرئيس باراك أوباما- السيارات المصنعة خارج الولايات المتحدة. لكن أعضاء بالكونغرس أكدوا أن التشريع يشمل أي سيارة قديمة بالولايات المتحدة.

 

ويأمل أعضاء الكونغرس بأن يسهم البرنامج في تحسين وضع سوق السيارات الجديدة بالولايات المتحدة خاصة بعد إعلان إفلاس جنرال موتورز وكرايسلر مؤخرا.

 

وقال اتحاد مصنعي السيارات إن القانون سوف ينعش مبيعات السيارات، بينما قالت شركة فورد إنه سوف يساعد المستهلكين ويدعم جهود المحافظة على البيئة.

 

وكان نجاح برامج مماثلة في ألمانيا ودول أوروبية أخرى لفت انتباه شركات السيارات والكونغرس بالولايات المتحدة.

 

وطبقا للبرنامج سيتم إنشاء "مؤسسة مساعدة المستهلك للمحافظة على السيارات" بحيث تقدم كوبونات لأصحاب السيارات لمساعدتهم في شراء أو استئجار سيارات جديدة بين أول يوليو/ تموز وأول نوفمبر/ تشرين الثاني.

 

 وسوف تخصص الأموال للبرنامج من خطة الحفز الاقتصادي التي أقرها الكونغرس في فبراير/ شباط الماضي وقوامها 787 مليار دولار.

 

يشار إلى أن سوق السيارات يواجه أزمة خطيرة. فقد انخفضت مبيعات السيارات العام الماضي إلى 13.2 مليون وحدة من 16 مليونا في العام الذي سبقه. أما في العام 2009 فمن المتوقع أن يصل عدد السيارات المباعة إلى 10 ملايين فقط.

 

وتقضي قوانين استهلاك الطاقة أن يبلغ استهلاك السيارات الجديدة للطاقة 10.7 لترات لكل 100 كيلومتر. كما يجب على السيارة القديمة أن يكون استهلاكها للطاقة أكثر من 13.1 لترا لكل 100 كيلومتر ويكون عمرها أقل من 25 سنة.

 

ويقضي التشريع الجديد بأن يستغنى عن السيارة القديمة أو أن تفكك وتستخدم أجزاؤها عدا المحرك والجزء الأساسي الناقل للحركة.

جميع حقوق النشر محفوظة، الجزيرة