الحكومة اليابانية توقف السحب من احتياطها النفطي   
الأربعاء 1426/11/28 هـ - الموافق 28/12/2005 م (آخر تحديث) الساعة 2:14 (مكة المكرمة)، 23:14 (غرينتش)
أعلنت الحكومة اليابانية وقف السحب من احتياطياتها النفطية الإستراتيجية اعتبارا من 4 يناير/ كانون الثاني المقبل.
 
وأرجعت الحكومة تلك الخطوة إلى انحسار التداعيات المدمرة للأعاصير -التي ضربت العديد من مناطق إنتاج النفط خاصة في الولايات المتحدة- بالنسبة إلى أسواق النفط العالمية خلال العام الحالي.
 
 كما أرجعته أيضا إلى إعلان وكالة الطاقة الدولية وقف السحب من المخزونات النفطية العالمية لدى الدول الكبرى المستهلكة للنفط الأعضاء في الوكالة.
 
وكانت وكالة الطاقة الدولية طلبت الاثنين وقف خطتها التي تتضمن سحب 26 دولة, بمن فيها اليابان, من مخزوناتها بهدف تعويض النقص في إنتاج المصافي الذي حدث بعد الأعاصير.
 
وقد بدأت اليابان يوم 9 سبتمبر/أيلول الماضي في السحب من احتياطياتها التي تكفي لمدة لا تقل عن استهلاك 70 يوما وأبقته خلال الفترة المذكورة لمدة 67 يوما. وتصل كمية احتياطي ثلاثة أيام من الاستهلاك إلى 10 ملايين برميل. وقد تم شحن الكميات المسحوبة إلى الولايات المتحدة التي ضربت الأعاصير سواحلها.
 
وتعتبر هذه المرة الثالثة التي لجأت فيها اليابان لاحتياطها الإستراتيجي. وكانت المرة الأولى أثناء أزمة أسعار النفط عام 1979 والثانية في أعقاب حرب الخليج عام 1991.
 
وكانت إحصائيات لوزارة المالية اليابانية ذكرت الشهر الماضي أن واردات النفط الخام اليابانية تراجعت في أكتوبر/تشرين الأول الماضي بنسبة 8.4% بالمقارنة مع واردات الشهر الذي سبقه, حيث بلغت 21.939 مليون كيلولتر (4.6 ملايين برميل يوميا).
جميع حقوق النشر محفوظة، الجزيرة