غازبروم تتطلع لسوق الطاقة ببريطانيا   
السبت 3/10/1431 هـ - الموافق 11/9/2010 م (آخر تحديث) الساعة 19:19 (مكة المكرمة)، 16:19 (غرينتش)
مجموعة غازبروم قد تصبح أحد أكبر المستثمرين في قطاع الطاقة ببريطانيا
 (الفرنسية-أرشيف)

قالت مصادر روسية إن شركة "غازبروم نفت" -المتفرعة عن عملاقة الطاقة الروسية غازبروم- تتطلع إلى شراء مئات من محطات الوقود في بريطانيا.
 
ونقلت صحيفة ذي غارديان البريطانية في موقعها الإلكتروني عن مصادر روسية وصفتها بأنها مطلعة قولها إن الشركة, التي تعد من بين أكبر شركات استغلال النفط في روسيا, قد تشتري نحو 500 محطة لتوزيع الوقود في بريطانيا من شركة توتال الفرنسية.
 
وكانت توتال -التي تملك حصة 9% من سوق الوقود في بريطانيا- قد أعلنت مؤخرا أنها تفكر في مستقبل 480 محطة وقود تملكها بشكل مباشر, إضافة إلى عقود لتزويد 300 محطة أخرى, كما أنها عرضت للبيع مصفاة نفطية في لينكولن شاير شمال لندن.
 
لكن الشركة الفرنسية, التي تبيع سنويا ما يزيد عن ثلاثة ملايين لتر من الوقود ومنتجات نفطية أخرى, أكدت في هذه الأثناء أنها لن تغادر بريطانيا حيث تشغل 6500 شخص.
 
وأشارت الغارديان إلى أن غازبروم نفت بصدد التوسع خارج روسيا إذ اشترت مؤخرا محطات وقود وأصولا تابعة لشركة النفط الرئيسة في صربيا.
 
وكانت خطط سابقة لشركة غازبروم الأم –التي تسيطر عليها الحكومة الروسية- لشراء شركة بريتش غاز البريطانية قد أثارت "زلزالا سياسيا صغيرا" في بريطانيا على حد تعبير اليومية البريطانية.
 
وذكّرت الصحيفة في هذا السياق باتهام الغرب روسيا باستخدام الطاقة سلاحا سياسيا, وذلك على أثر قطعها الإمدادات عن روسيا البيضاء وأوكرانيا لخلاف بين الدول الثلاث بشأن رسوم استهلاك وعبور الغاز الروسي إلى أوروبا.
 
بيد أن المستشار السابق للحكومة البريطانية ديفد كلارك قال للغارديان إنه لا يرى أي تهديد إستراتيجي روسي من خلال الاستحواذ المحتمل لغازبروم نفت على نحو 500 محطة وقود في بريطانيا.
جميع حقوق النشر محفوظة، الجزيرة