لودين تستأنف التنقيب عن النفط بالسودان العام المقبل   
الجمعة 1/6/1423 هـ - الموافق 9/8/2002 م (آخر تحديث) الساعة 3:00 (مكة المكرمة)، 0:00 (غرينتش)

قالت مجموعة لودين بتروليوم للتنقيب عن النفط إنها تتوقع استئناف عمليات الحفر بالسودان في فبراير/شباط المقبل, إذا تم التوصل إلى اتفاق سلام نهائي بين حكومة الخرطوم والمتمردين الجنوبيين منتصف سبتمبر/أيلول المقبل كما هو متوقع لإنهاء عقود من الحرب في المنطقة.

وقال إيان لودين رئيس مجلس إدارة الشركة إن هدف شركته هو استئناف عملياتها المتوقفة منذ يناير/كانون الثاني بسبب الحرب في السودان في أقرب وقت ممكن. وكان لودين قال الشهر الماضي إن عمليات الحفر لا يمكن أن تستأنف حتى ديسمبر/كانون الأول عندما يبدأ موسم الجفاف.

وتمتلك لودين بتروليوم التي تتخذ من السويد مقرا لها حصة تبلغ حوالي 40% في حقل ثار غاث النفطي في حوض موغلاد جنوبي السودان. وقالت لودين إن إجمالي الاحتياطيات المؤكدة والمحتملة للحقل يبلغ 941 مليون برميل من النفط وإن حصتها منها تقدر بنحو 60 مليون برميل. وأضافت أن الاحتياطيات الإجمالية لحوض موغلاد تقدر بنحو مليار برميل.

وتجرى المفاوضات بين الحكومة السودانية والمتمردين برعاية السلطة الحكومية للتنمية (إيغاد) التي تضم سبع دول شرقي أفريقيا, إضافة إلى الولايات المتحدة. ويشكل تقاسم عائدات النفط أهمية خاصة في بلد أصبح مصدرا للنفط منذ عام 1999. وينتج السودان 205 آلاف برميل يوميا بينها 145 ألفا للتصدير لاسيما من حقول وسط البلاد قرب مناطق القتال.

ويقدر احتياطي السودان النفطي بأكثر من ملياري برميل بينها احتياط 700 مليون برميل مؤكد، حسب مصادر رسمية. وتواجه الشركات الغربية مثل الشركة الكندية (تاليسمان إنيرجي) حركة احتجاج من مجموعات دينية وأخرى مدافعة عن حقوق الإنسان تتهم حكومة الخرطوم باستخدام عائداتها النفطية لتمويل الحرب مع المتمردين.

ويشهد السودان منذ عام 1983 حربا أهلية بين متمردي الجنوب -حيث تعيش غالبية مسيحية وأرواحية- والحكومات المتعاقبة في الشمال العربي المسلم. وقد أوقع النزاع حوالي مليوني قتيل، وتسبب في نزوح أربعة ملايين شخص على الأقل.

جميع حقوق النشر محفوظة، الجزيرة