بيكر يقوم بجولة أوروبية لتخفيف ديون العراق   
الاثنين 1424/10/21 هـ - الموافق 15/12/2003 م (آخر تحديث) الساعة 3:00 (مكة المكرمة)، 0:00 (غرينتش)

جيمس بيكر
يبحث المبعوث الأميركي الخاص جيمس بيكر اليوم الاثنين الديون العراقية مع الزعماء الأوروبيين تدعمه أنباء اعتقال الرئيس المخلوع صدام حسين.

وتتضمن جولة بيكر لقاء زعماء فرنسا وألمانيا وإيطاليا وروسيا وبريطانيا وربما آخرين سعيا لتخفيف ديون العراق البالغة 120 مليار دولار.

ويستهل بيكر مهمته بزيارة باريس حيث سيلتقي وزير المالية العراقي ومحافظ البنك المركزي. وينتظر أن يزور بيكر منطقة الخليج وآسيا في جولة لاحقة.

وفي مطلع هذا الأسبوع بدا من غير المرجح أن يقابل زعماء أوروبا مهمة بيكر بسخاء وخاصة بعد إعلان واشنطن أنها ستحرم فرنسا وألمانيا وروسيا من عقود تمولها الولايات المتحدة لإعادة إعمار العراق بقيمة 18.6 مليار دولار.

وتواجه مهمة بيكر صعوبات الخلاف بشأن عقود إعادة الإعمار التي تشكل مصدرا رئيسيا للاحتكاك. لكن المسؤولين قالوا إن بيكر سيؤكد لفرنسا وألمانيا وروسيا أنه لا يزال أمامها فرصة لاقتناص عقود دسمة من الباطن.

وتتزامن جولة بيكر لمناقشة الديون العراقية أوروبيا مع زيارة لوزير التجارة الأميركي دون إيفانز لجمهورية التشيك وبولندا والمجر ليشكرها على دعمها لبلاده في قضية العراق.

وقال مسؤول أميركي إن الدول الثلاث ربما تنجح في الانضمام إلى التحالف إذا وافقت على المساعدة في مسألة الديون.

وأشار جون تيلور وكيل وزارة الخزانة الأميركية إلى أن واشنطن تريد شطب أكثر من نصف الديون الأجنبية على العراق.

ويرى البنك الدولي أنه يجب شطب ما لا يقل عن ثلثي الديون لكي يجد العراق فرصة لإعادة الإعمار بشكل سليم.

وجراء ثلاثة حروب في عقدين و13 عاما من العقوبات أصبح العراق أكثر دول العالم مديونية على أساس نصيب الفرد من الديون.

جميع حقوق النشر محفوظة، الجزيرة