غيثنر وشويبله واثقان بحل أزمة اليورو   
الاثنين 1433/9/12 هـ - الموافق 30/7/2012 م (آخر تحديث) الساعة 23:10 (مكة المكرمة)، 20:10 (غرينتش)
غيثنر (يمين) وشويبله واثقان بالجهود التي تقوم بها منطقة اليورو لحل أزمتها المالية (الأوروبية)

أعرب وزير الخزانة الأميركي تيموثي غيثنر ووزير المالية الألماني فولفغانغ شويبله عن ثقتهما في قدرة منطقة اليورو على تجاوز أزمة الديون السيادية التي تعصف بالمنطقة منذ ثلاث سنوات، وأكدا ثقتهما بالجهود التي تبذلها حكومات المنطقة لإجراء إصلاحات والتوصل إلى مزيد من الاندماج.

وفي بيان مشترك نشر الاثنين عقب لقاء الوزيرين في جزيرة سيلت الألمانية في بحر الشمال، عبرا عن ثقتهما في الجهود التي تقوم بها الدول الأعضاء بالمنطقة لإصلاح مؤسساتها والتقدم نحو قدر أكبر من الاندماج.

وأكد غيثنر وشويبله مجددا أهمية القيام بمزيد من التعاون والتنسيق الدولي بغية تصحيح الماليات العامة وتقليص اختلال التوازن في الاقتصادات الجمعية وإنعاش النمو الاقتصادي.

إلى ذلك رحب الوزيران بجهود إيرلندا التي طرحت بنجاح سندات خزينة طويلة الأمد الخميس الماضي، ونجاحات البرتغال المستمرة للإيفاء بالالتزامات التي قطعتها نحو تقليص عجز ميزانيتها ومعالجة أزمة ديونها.

كما نوها بالجهود الكبيرة التي تقوم بها كل من إسبانيا وإيطاليا لتنفيذ إصلاحات مالية وهيكلية لمعالجة أزمة الديون السيادية في البلدين والعجز الكبير في موازنتهما المالية.

وأكدا أن الولايات المتحدة وألمانيا ستواصلان التعاون بشكل وثيق مع شركائهما فيما يتعلق باستحقاقات هذا الخريف من أجل تعزيز الاستقرار الاقتصادي الشامل والأوروبي.

ودعا غيثنر وشويبله المسؤولين السياسيين إلى اعتماد وتنفيذ الإصلاحات الضرورية لامتصاص الأزمة المالية وأزمة الثقة، مع أخذ العلم ببيان المقررين الأوروبيين الذين أكدوا استعدادهم الأسبوع الماضي لاتخاذ كل التدابير اللازمة للحفاظ على استقرار منطقة اليورو.

جميع حقوق النشر محفوظة، الجزيرة