الخطوط البريطانية تنفي تحديد عدد المستغنى عنهم   
الأحد 1422/6/21 هـ - الموافق 9/9/2001 م (آخر تحديث) الساعة 3:00 (مكة المكرمة)، 0:00 (غرينتش)

نفت شركة الخطوط الجوية البريطانية أن تكون قد حددت أعداد الموظفين الذين تعتزم الاستغناء عنهم العام المقبل بسبب تراجع أعداد المسافرين والأرباح. وقالت إن التقارير الصحفية التي تحدثت عن أرقام محددة مجرد "تكهنات".

ومن الواضح أن الشركة تقصد صحيفة صنداي تايمز التي قالت إن الخطوط الجوية البريطانية تعتزم تسريح ثمانية آلاف موظف في السنوات الثلاث المقبلة وإن 1800 موظف تم الإعلان عنهم يوم الثلاثاء الماضي سيسرحون عام 2001.

وقالت متحدثة باسم الشركة "إننا ملتزمون بخفض عدد الموظفين بعد مارس 2002 ولكن لم نحدد مستوى بعد". غير أن الشركة قالت الأسبوع الماضي إنه سيتم الاستغناء عن عدد آخر من الموظفين في عام 2002 ولكن لم تذكر أرقاما محددة.

وكانت تقارير نسبت الأسبوع الماضي أيضا إلى مصدر نقابي بريطاني إن الشركة أبلغت ممثليها النقابيين بقرارها إلغاء 1800 وظيفة قبل نهاية السنة المالية 2001-2002 التي تنتهي في مارس/ آذار العام المقبل من أجل خفض النفقات.

وأوضح المصدر ذاته أن الشركة -وهي أكبر شركة طيران في أوروبا- تعتزم خفض عدد موظفيها بالاستقالات الطوعية. وأضاف أن هذا الإجراء سيشمل المسؤولين عن الصيانة والطواقم وموظفي الخدمات التجارية.

جميع حقوق النشر محفوظة، الجزيرة