اتفاقية بين كرايسلر وشيري لإنتاج السيارات بالصين   
الخميس 1428/6/19 هـ - الموافق 5/7/2007 م (آخر تحديث) الساعة 0:39 (مكة المكرمة)، 21:39 (غرينتش)
كرايسلر تسعى لخفض التكلفة والوفاء بمتطلبات الأسواق المحلية في العالم (الفرنسية)
وقعت شركة كرايسلر الأميركية اتفاقية مع شركة شيري التي تعتبر أكبر شركة سيارات صينية, لإنتاج سيارات  في الصين بهدف التصدير للولايات المتحدة, وهي أول محاولة من قبل شركة أميركية لاستخدام الصين كموقع لإنتاج سيارات لأسواق عالمية.
 
وستكون السيارات المنتجة هي الأولى التي يتم تصنيعها بمشاركة أميركية صينية وتُصدر إلى الولايات المتحدة.
 
وقال رئيس كرايسلر توم لا سودرا إنه سيتم تصدير أولى السيارات التي ستنتج هناك خلال عام إلى أميركا الجنوبية وأوروبا الشرقية، ومن المتوقع أن يبدأ التصدير إلى أوروبا الغربية والولايات المتحدة خلال عامين ونصف.
 
وتعتبر هذه الصفقة جزءا من إستراتيجية كرايسلر لخفض التكلفة والوفاء بمتطلبات الأسواق المحلية في العالم.
 
وقامت معظم شركات صناعة السيارات بالعالم بإنشاء مصانع لها في الصين التي أصبحت العام الماضي أكبر ثاني سوق بالعالم للسيارات بعد الولايات المتحدة. وتم التركيز حتى الآن على إنتاج سيارات تلبي الطلب المتزايد للسوق المحلية.
 
وتأمل شركات صناعة السيارات الصينية غزو أسواق الولايات المتحدة والأسواق الأخرى لكن محللين يقولون إنها لن تستطيع تلبية متطلبات الأمان ومكافحة التلوث دون مساعدة شركات أجنبية.
 
وصدرت الشركات الصينية العام الماضي 325 ألف سيارة معظمها من الشاحنات والحافلات إلى أسواق أفريقيا والأسواق النامية الأخرى.
 
وتقول الصين إن مبيعات سيارات الركاب زادت العام الماضي بـ37% إلى 3.8 ملايين بينما زاد مجمل مبيعات السيارات بـ25.1% إلى 7.2 ملايين.
جميع حقوق النشر محفوظة، الجزيرة