ردود متباينة على اقتراح أوروبا خفض دعم السكر   
الجمعة 1426/5/17 هـ - الموافق 24/6/2005 م (آخر تحديث) الساعة 13:03 (مكة المكرمة)، 10:03 (غرينتش)

البرازيل وأستراليا وتايلند رحبت بتخفيضات دعم السكر (الفرنسية-أرشيف)

تباينت ردود فعل الدول المنتجة للسكر حول اقتراح المفوضية الأوروبية إجراء تخفيضات حادة في دعم السكر وحصص الإنتاج في العامين المقبلين.

فبينما رحبت البرازيل وتايلند وأستراليا بإصلاح صناعة السكر المدعومة بشدة في أوروبا، عبرت دول الكاريبي عن قلقها بشأن الاقتراح.

وحذرت شركات السكر الأوروبية من هبوط أرباحها مع حصول منافسيها على حصة أكبر من الأسواق العالمية.

ويدخل الاقتراح الأوروبي تعديلا جوهريا على سياسة دعم السكر التي رفعت أسعاره في أوروبا ثلاثة أمثال متوسطها العالمي.

وتتضمن الخطة التي يأمل الاتحاد الأوروبي استكمالها بحلول نوفمبر/تشرين الأول المقبل تخفيض دعم السكر في أوروبا بنسبة 39% وخفض أسعار سكر البندر بنسبة 42%.

ويتوقع نجاح البرازيل التي تمثل أكبر منتج للسكر في العالم وتحتل 40% من السوق العالمية الحرة، في سد الفراغ الذي سيتركه الاتحاد في التجارة العالمية.

وندد منتجو السكر في دول الكاريبي بالاقتراح الأوروبي موضحين أن تخفيض دعم السكر ربما يؤدي إلى ضياع آلاف الوظائف.

جميع حقوق النشر محفوظة، الجزيرة