قمة الثماني تبحث تأمين الطاقة وتداعيات أسعار النفط   
السبت 1427/6/19 هـ - الموافق 15/7/2006 م (آخر تحديث) الساعة 14:42 (مكة المكرمة)، 11:42 (غرينتش)
موسكو تتطلع لاتفاق مع واشنطن تمهد لانضمامها إلى منظمة التجارة (الفرنسية)
تبحث قمة مجموعة الدول الصناعية الثماني الكبرى اليوم عدة ملفات اقتصادية مهمة على رأسها الطاقة وتأمين إمداداتها وأسعار النفط التي تشهد حالياً ارتفاعاً قياسياً بسبب التصعيد العسكري الإسرائيلي في لبنان.
 
ويسعى زعماء مجموعة الثماني لإرسال إشارة إلى تهدئة أسواق النفط المتقلبة.
 
كما يبحث الزعماء في مدينة سان بطرسبرغ الروسية سبل إنعاش مفاوضات جولة الدوحة لتحرير التجارة العالمية.
 
وقد أثار الاجتماع السنوي للمجموعة احتجاجات مناهضة للعولمة في الماضي، ولكن القيود الصارمة والتواجد الكبير للشرطة أبعد الجميع -باستثناء بضع مئات من النشطين- عن مدينة سان بطرسبرغ ثاني أكبر مدن روسيا.
 
وتتآالف المجموعة من روسيا والولايات المتحدة وفرنسا وألمانيا وإيطاليا وبريطانيا وكندا واليابان.
 
فشل محادثات روسية أميركية
من ناحية أخرى قال متحدث تجاري أميركي اليوم إن مفاوضين تجاريين روسا وأميركيين فشلوا خلال محادثات مطولة في التوصل إلى اتفاق ثنائي يمهد الطريق لروسيا كي تنضم إلى منظمة التجارة العالمية.
 
ويعمل المفاوضون بلا توقف تقريبا منذ منتصف الأسبوع الماضي ويتعرضون لضغوط للتوصل إلى اتفاق قبل عقد الرئيسين الأميركي جورج بوش والروسي فلاديمير بوتين اجتماع عمل في قمة سان بطرسبرغ.
 
وتتطلع روسيا لتوقيع اتفاقية مع الولايات المتحدة تمهد الطريق لانضمامها إلى منظمة التجارة.
 
وروسيا أكبر الدول التي لم تنضم إلى المنظمة المؤلفة من 149 عضوا، وسيزيل اتفاق ثنائي مع واشنطن آخر عقبة رئيسية أمام انضمامها.
جميع حقوق النشر محفوظة، الجزيرة