خسائر كبيرة لفاني ماي بالربع الأول   
السبت 4/6/1432 هـ - الموافق 7/5/2011 م (آخر تحديث) الساعة 13:14 (مكة المكرمة)، 10:14 (غرينتش)

يجب على فاني ماي تسديد 2.3 مليار دولار للحكومة في كل ربع سنة (الفرنسية)


أعلنت مؤسسة فاني ماي للتأمين العقاري الأميركية عن خسائر وصلت إلى 6.5 مليارات دولار في الربع الأول من العام الحالي بسبب ضعف سوق العقارات الذي أدى إلى تقويض الآمال بعودة الاستقرار إليها.
 
وقالت الشركة أمس إنها طلبت من الحكومة ضخ مبلغ 6.2 مليارات دولار.
 
وجاءت خسائر الشركة بعد أن أعلنت في الربع الأخير من العام الماضي عن أرباح وصلت إلى 73 مليون دولار.
 
وقال رئيس القسم المالي بالإنابة في فاني ماي، ديف هيسي إنه لا يرى الآن ما يبعث على الأمل بصورة كبيرة في قطاع العقارات.
 
وقالت صحيفة وول ستريت جورنال إن هبوط أسعار المنازل بالولايات المتحدة يمثل خطرا كبيرا على فاني ماي ومؤسسة التأمين العقاري العملاقة الأخرى فريدي ماك بسبب العدد الكبير من المنازل المحجوز عليها بالولايات المتحدة. وفي نهاية مارس/آذار الماضي وصل عدد المنازل المحجوز عليها والتي تملكها المؤسستان إلى 218 ألفا، وهو ما يمثل زيادة بنسبة 33% عن عام مضى.
 
ويجب بيع هذه المنازل المحجوزعليها في وقت انخفض فيه سعر المنازل في الولايات المتحدة.
 
وأعلنت فريدي ماك قبل أيام عن تحقيق أرباح وصلت إلى 676 مليون دولار في الربع الأول من العام الحالي.
 
وكانت الحكومة الأميركية قدمت قروضا لدعم المؤسستين لانتشالهما من الأزمة المالية. ووصلت تلك القروض إلى 138 مليارا، منها 86 مليارا لفاني ماي و 52 مليارا لفريدي ماك.
 
ويجب على فاني ماي تسديد 2.3 مليار دولار للحكومة في كل ربع سنة، في وقت استمرت خسائرها لـ14 ربعا مستمرا من الأرباع الـ15 السابقة.
جميع حقوق النشر محفوظة، الجزيرة