أوبك تتجه لخفض كبير في إنتاج النفط لدعم الأسعار   
الأربعاء 1429/12/20 هـ - الموافق 17/12/2008 م (آخر تحديث) الساعة 14:10 (مكة المكرمة)، 11:10 (غرينتش)

تشكل زيادة المعروض من النفط ضغوطا على الأسعار في ظل تراجع الطلب بسبب الأزمة العالمية (الفرنسية-أرشيف)

يجتمع في وهران بالجزائر اليوم الأربعاء وزراء نفط منظمة أوبك ومن المتوقع أن يقرروا خفضا كبيرة في الإنتاج لدعم الأسعار التي هوت إلى نحو 45 دولارا حاليا من 147.27 دولارا في يوليو/تموز الماضي.

 

وقال وزير النفط السعودي علي النعيمي الثلاثاء إن المنظمة قد تخفض إنتاجها بمقدار مليوني برميل يوميا. كما توقع النعيمي أن تحذو الدول المنتجة للنفط من خارج أوبك حذو المنظمة وأن تخفض إنتاجها بنحو ستمائة ألف برميل يوميا.

 

وقالت روسيا إنها مستعدة لخفض إنتاجها بمقدار 320 ألف برميل يوميا لدعم الأسعار.

 

وقال النعيمي إن المعروض في سوق النفط يفوق الطلب.

وفي تقرير صدر الثلاثاء أشارت أوبك إلى أن عدم التوازن بين العرض والطلب في سوق النفط يمثل تحديا حقيقيا للمنتجين وأنه سيتم تسليط الضوء على هذه المسألة خلال اجتماع اليوم في الجزائر.

 

وقال رئيس أوبك شكيب خليل إن المنتجين يشعرون بتشاؤم شديد إزاء وضع الطلب في السوق وإنهم مجمعون على تأييد خفض في الإنتاج.

 

وأوضح خليل أن المخزونات التجارية في الدول الصناعية الثلاثين الأعضاء بمنظمة التعاون الاقتصادي والتنمية تصل إلى 57 يوما من الاستهلاك وهو أعلى معدل في خمس سنوات حيث كان هذا المعدل يصل إلى 52 يوما.

 

وفي ظل أزمة المال العالمية ازدادت التوقعات بانخفاض الطلب على النفط في 2009 مما زاد الضغوط على المنظمة لخفض سقف إنتاجها الحالي الذي يصل إلى 27.3 مليون برميل يوميا.

 

واستمرت أسعار النفط في التراجع رغم حلول فصل الشتاء الذي يتسم عادة بارتفاع الطلب على النفط. وما يدعو المنظمة إلى خفض الإنتاج التوقعات بالمزيد من انخفاض الطلب في الربع الثاني من العام الذي يتسم عادة بهبوط الطلب بعد انقضاء الشتاء.

جميع حقوق النشر محفوظة، الجزيرة