عمال برج دبي يحتجون للمطالبة بتحسين أوضاعهم   
الخميس 1427/2/23 هـ - الموافق 23/3/2006 م (آخر تحديث) الساعة 19:57 (مكة المكرمة)، 16:57 (غرينتش)

نظم المئات من عمال البناء في إمارة دبي بدولة الإمارات العربية المتحدة احتجاجات عنيفة مطالبين بزيادة أجورهم وتحسين ظروف العمل.

وأدت هذه الاحتجاجات العنيفة إلى تحطيم عدد من السيارات ونوافذ المكاتب في موقع بناء برج دبي الذي من المتوقع أن يكون أعلى مبنى في العالم.

ونقلت صحيفة "غلف نيوز" عن مسؤولين في شرطة دبي قولهم إن أعمال العنف بدأت الثلاثاء الماضي واستمرت أمس، مشيرا إلى رفض السلطات مثل هذه الاحتجاجات العنيفة رغم عدم إلقاء القبض على أحد أو ترحيل أي مشارك فيها.

وقدرت الخسائر المادية الناجمة عن الاحتجاجات التي شارك فيها عمال من جنوب شرق آسيا يعملون في شركة النابودة بنحو 960 ألف دولار، عقب تدمير أكثر من 10 سيارات وتحطيم نوافذ مقر الإدارة المؤقت للشركة في موقع بناء برج دبي.

وذكر المقدم راشد الجميري من اللجنة الدائمة لشؤون العمل في دبي أن مشكلة العمال بسيطة ولكنه أدان أعمال العنف. وقال إن العمال عادوا إلى موقع العمل ولكنهم مازالوا يرفضون مباشرة أعمالهم.

وأشار إلى أنهم يطالبون بمنحهم مستحقات مالية عن الدوام الإضافي وتوفير رعاية صحية أفضل وتحسين معاملة المشرفين لهم.

وقال مسؤول آخر في اللجنة إنه في حالة لجوء العمال إلى العنف مرة أخرى فسيتم ترحيلهم.

وتجرى مباحثات بين مندوبين عن وزارة الداخلية الإماراتية والعمال وإدارة الشركة سعيا لإيجاد حل لمشكلة العمال.

وعادة ما يعمل العمال في الإمارات العربية 12 ساعة يوميا. كما يقول عمال إنهم لا يغادرون موقع العمل قبل مرور ساعة على الأقل عقب انتهاء فترة العمل الرسمية بسبب وجود تسع ماكينات لتوقيع الحضور والانصراف في مكان يضم ثلاثة آلاف عامل.  

جميع حقوق النشر محفوظة، الجزيرة