الإنتاج النفطي العراقي يتجاوز مليون برميل يوميا   
الأربعاء 1424/6/2 هـ - الموافق 30/7/2003 م (آخر تحديث) الساعة 3:00 (مكة المكرمة)، 0:00 (غرينتش)

أكد ممثل عن الاحتلال الأنغلوأميركي في العراق أن الإنتاج النفطي العراقي يتجاوز حاليا مليون برميل يوميا، موضحا أن هذه الزيادة ستساعد في إعادة إعمار البلاد.

وأشار إلى أنه في السابق كان الإنتاج أقل كثيرا, مضيفا أن هذه الزيادة ستؤدي إلى عائدات ضخمة تضاف إلى موازنة إعادة الإعمار التي تشكل هدفا لقوات الاحتلال.

وبينت أرقام سابقة صدرت عن وزارة النفط العراقية أن معدل الإنتاج يتراوح بين 800 ألف و900 ألف برميل يوميا.

وقال المتحدث إن اتفاقا عقد بين العراق وسوريا حول استئناف النقل عبر سكك الحديد بين البلدين, ما يشكل محطة مهمة في تطوير الصناعة النفطية.

وأفاد أنه ينتظر وصول قطار محمل بالصهاريج الفارغة غدا الخميس إلى العراق قادما من سوريا, في أول خطوة ضمن إطار استئناف الاتصالات على هذا الخط بعد انقطاعها منذ اندلاع الحرب في 20 مارس/ آذار الماضي.

ومن شأن وسيلة النقل هذه المساهمة في زيادة قدرة العراق على نقل نفطه الخام باتجاه مصافي المنطقة بمعدل الثلث.

وكان مدير شركة "ساوث أويل" العراقية أعلن أمس الثلاثاء أن متوسط الإنتاج لحقول الجنوب النفطية يزيد قليلا عن 500 ألف برميل يوميا. وقال "توصلنا الأسبوع الماضي إلى إنتاج مليون برميل يوميا، إلا أننا نواجه مشاكل في التيار الكهربائي" الذي يشهد انقطاعا متكررا. وأضاف أن هناك إمكانية لإنتاج النفط بمعدل 800 ألف برميل يوميا لغايات التصدير إلى الخارج.

وكانت حقول الجنوب التي تتضمن 700 بئر ويتم حاليا استغلال 150 منها فقط, تنتج قبل الحرب أكثر من مليوني برميل.

ويعتمد الاحتلال الأنغلوأميركي على تصدير النفط كعنصر أساسي في عملية إعادة إعمار العراق, ويأمل التوصل إلى إنتاج 1.2 مليون برميل يوميا مع نهاية السنة وإلى ثلاثة ملايين برميل في نهاية الربع الأول من العام القادم.

جميع حقوق النشر محفوظة، الجزيرة