منظمة العمل تدعو للاستثمار بالريف لمواجهة أزمة الغذاء   
الخميس 1429/6/9 هـ - الموافق 12/6/2008 م (آخر تحديث) الساعة 13:06 (مكة المكرمة)، 10:06 (غرينتش)

ليسوتو موسيسيلي يحث على تحقيق نمو اقتصادي دائم (الأوروبية-أرشيف) 

طالب المدير العام لمنظمة العمل الدولية خوان سومافيا بخلق فرص عمل وتوجيه الاستثمار للمناطق الريفية للقضاء على آثار أزمة الغذاء العالمية.

وقال سومافيا أثناء مناقشة بشأن أسعار الغذاء في المؤتمر السنوي للمنظمة الذي عقد في جنيف أمس إن أكثر من تضرر من أزمة الغذاء العمال الفقراء في المناطق الحضرية والريفية.

وقال رئيس وزراء ليسوتو باكاليثا موسيسيلي إن العالم شهد اضطرابا ماليا وارتفاعا كبيرا في أسعار البترول إضافة إلى ارتفاع متزايد في أسعار الغذاء.

وحث موسيسيلي على السعي لتحقيق نمو اقتصادي دائم موضحا سعي ليسوتو -التي تعد من أقل الدول نموا- إلى تحسين مستوى معيشة مواطنيها قريبا.

ودعا إلى عدم السماح للتغير المناخي والأزمة المالية والارتفاع الكبير في أسعار النفط ونقص الغذاء وارتفاع أسعاره بتثبيط العزائم عن مواصلة الجهود لتحقيق النمو.

وأشار إلى أن التعامل مع الفقر في المناطق الريفية كان أكثر الطرق فاعلية للحد من الفقر في جميع أنحاء البلاد.

وتطرق إلى مطالبات لزيادة الإنتاج الزراعي وخاصة بين صغار الملاك، في خطوة لحل أزمة الغذاء وتغيير المشاكل المستقبلية المحتملة.

وقال فيل أوريلي من مجموعة بيزنس نيوزيلندا كلمته بالنيابة عن أصحاب العمل إن الارتفاع المتزايد في أسعار الغذاء أدى إلى ألم حقيقي ومعاناة خاصة في المناطق سريعة التأثر في العالم.

وأكد أهمية الحلول الطويلة الأجل ليس فقط في حل أزمة الغذاء الحالية ولكن في ضمان عدم تكرار هذه الأزمة مستقبلا.

جميع حقوق النشر محفوظة، الجزيرة