أوبك تثبت مستوى إنتاجها النفطي   
الخميس 1434/1/29 هـ - الموافق 13/12/2012 م (آخر تحديث) الساعة 14:33 (مكة المكرمة)، 11:33 (غرينتش)
دول أوبك تتوقع تراجع الطلب على النفط في 2013 إلى 29.7 مليون برميل يوميا (الفرنسية)

قال وزير البترول السعودي علي النعيمي أمس بعد اجتماع لمنظمة الدول المصدرة للنفط (أوبك) إن المنظمة اتفقت على إبقاء المستوى المستهدف لإنتاجها النفطي دون تغيير عند 30 مليون برميل يوميا، وهو ما يقل بمليون برميل عن القدرة الحالية لدول أوبك.

وقررت المنظمة في اجتماع وزراي في مقرها بفيينا إبقاء أمينها العام الحالي الليبي عبد الله البدري في منصبه لعام آخر، وذلك بعدما أخفق وزراء الدول الأعضاء (12 دولة) في الاتفاق بالإجماع على أي من المرشحين العراقي والسعودي، فيما سحبت إيران مرشحها لدعم العراق، وهو ما يؤشر على بروز تنافس على قيادة أوبك بين الرياض وبغداد.

وأوضحت أوبك في بيان لها أن أكبر تحد يواجه أسواق النفط العالمية في 2013 هو الشكوك التي تحوم حول الاقتصاد العالمي في ظل وجود ضعف اقتصادي بمنطقة اليورو، والذي يظل مصدر القلق الأبرز.

ويقول محللون إن أوبك قد تقلص إنتاجها النفطي في العام المقبل في ظل مخاوف من هبوط أسعار الخام بفعل زيادة الإنتاج النفطي للولايات المتحدة، أكبر دولة مستهلكة للخام في العالم، وفي ظل تباطؤ نمو استهلاك الطاقة.

دول أوبك تواجه تحديا متناميا مصدره طفرة في إنتاج الزيت الصخري في الولايات المتحدة الأميركية

تراجع ومنافسة
وتتوقع المنظمة -التي تضم في عضويتها السعودية أكبر دولة مصدرة للنفط- أن يتراجع الطلب على النفط العام المقبل إلى 29.7 مليون برميل يوميا، وهو ما يقل بنحو مليون ونصف مليون برميل هي القدرة الحالية لدول أوبك.

وتواجه دول أوبك تحديا متناميا مصدره طفرة في إنتاج الزيت الصخري والغاز الطبيعي، وهو ما سيضغط على أسعار النفط التقليدي حسب مختصين في قطاع الطاقة، فوكالة الطاقة الدولية توقعت في الأسابيع القليلة الماضية أن تصبح الولايات المتحدة أكبر منتج للنفط في العالم مع حلول عام 2017.

وأعرب وزير الطاقة الإماراتي محمد بن ظاعن الهاملي قبل أيام في فيينا عن اعتقاده بأن دول أوبك ستعرف منافسة من لدن إنتاج الزيت الصخري في أميركا، مضيفا أن الدول الأعضاء ستبذل كل ما في وسعها لحماية مصالحها.

جميع حقوق النشر محفوظة، الجزيرة