ميركل تقترح خطة تحفيز اقتصادي تركز على قطاع التعليم   
السبت 1430/1/14 هـ - الموافق 10/1/2009 م (آخر تحديث) الساعة 23:02 (مكة المكرمة)، 20:02 (غرينتش)

أنجيلا ميركل اعتبرت أن خفض الضرائب هو الرد المناسب على الأزمة الاقتصادية (رويترز)

كشفت المستشارة الألمانية أنجيلا ميركل أن خطة التحفيز الجديدة التي تعتزم حكومتها طرحها لإنعاش الاقتصاد في مواجهة الركود الاقتصادي الناتج عن الأزمة المالية ستتركز على قطاع التعليم.

وأوضحت ميركل عقب اللقاء المغلق لقيادات حزبها المسيحي الديمقراطي أن نحو ثلثي الاستثمارات الحكومية المزمعة ستتوجه لقطاع التعليم.

واعتبرت أن خفض الضرائب التي تتضمنها الخطة هو الرد المناسب على الأزمة الاقتصادية الحالية.

وتسعى الحكومة لترتيب حزمة تحفيز اقتصادي ثانية بقيمة تصل إلى 50 مليار يورو (68.7 مليار دولار).

يشار إلى أن الحزب الاشتراكي الديمقراطي الشريك في الائتلاف الحاكم في ألمانيا لا يحبذ خفض الضرائب بحجة أن هذا الخفض الذي يطالب به الحزب المسيحي الاجتماعي، الشريك الأصغر في التحالف المسيحي الذي تتزعمه ميركل، لن يخدم إلا طبقة بسيطة من المجتمع الألماني وأن الكثيرين في ألمانيا لا يدفعون ضرائب على الدخل أصلا.

عدل الخبراء توقعاتهم للاقتصاد الألماني للعام 2009 بالانخفاض بشكل حاد (رويترز-أرشيف)
ارتفاع البطالة
من جهة أخرى حذر رئيس مكتب العمال الألماني فرانك يورجين فايسه من توقعات تشير إلى احتمال بلوغ عدد  العاطلين عن العمل في ألمانيا أربعة ملايين.

وتأتي تصريحات المسؤول بعد تقارير رسمية أفادت بارتفاع العاطلين الشهر الماضي ليتجاوز عددهم ثلاثة ملايين.

وكان مكتب العمال الألماني أفاد بأن معدل البطالة ارتفع ليصل إلى 7.4% في ديسمبر/ كانون الأول الماضي مقارنة بـ7.1% عن الشهر الذي قبله.

من جهة أخرى كشفت بيانات حديثة عن هبوط حجم الصادرات الألمانية بنسبة 10.6% في نوفمبر/ تشرين الثاني الماضي وكذلك تراجع كبير في طلبات المصانع.

وبعد أن انزلق الاقتصاد الألماني في ركود في الربع الثالث من العام الماضي، عدل خبراء الاقتصاد توقعاتهم للعام 2009 بالانخفاض بشكل حاد مع توقعات أشارت إلى أن انكماش الاقتصاد الألماني سيتراوح بين 2% و4% هذا العام.

جميع حقوق النشر محفوظة، الجزيرة