الحرب قد تكبد شركات الطيران 10 مليارات دولار   
السبت 19/1/1424 هـ - الموافق 22/3/2003 م (آخر تحديث) الساعة 3:00 (مكة المكرمة)، 0:00 (غرينتش)

طائرتان تابعتان لشركة يونايتد إيرلاينز الأميركية
قال الاتحاد الدولي للنقل الجوي إن الحرب على العراق قد تتسبب في خسائر جديدة لصناعة النقل الجوي بعشرة مليارات دولار مع تزايد الخوف من السفر جوا.
وقال الاتحاد في بيان إن آثار هذه الحرب ستتسبب في تعميق أزمة صناعة الطيران جراء هجمات 11 سبتمبر/ أيلول 2001 التي بلغت خسائرها 30 مليار دولار.

وتوقع الاتحاد من قبل أن ينخفض عدد المسافرين ما بين 15 و20% خلال حرب العراق. وقال الاتحاد هذا الأسبوع إن أكثر من 100 شركة طيران وافقت على زيادة أسعار السفر ما بين 2 و3% لمواجهة ارتفاع تكاليف التأمين والوقود بسبب الحرب.

وسيبدأ سريان هذه الزيادة اعتبارا من 15 أبريل/ نيسان وتشمل 5% فقط من سوق السفر العالمية ولن تشمل الرحلات الأوروبية. ودعا البيان الذي صدر اليوم الحكومات إلى السماح لشركات الطيران بحرية الاندماج وتيسير فرص حصولها على تمويل من أسواق المال لمساعدة صناعة الطيران على تجاوز الأزمة.

يذكر أن تأثير هجمات سبتمبر/ أيلول كانت فادحة على الشركات الأميركية التي أشهرت العديد منها إفلاسها بما فيها شركة الطيران الأميركية يونايتد إيرلاينز التي انهارت بفعل الأزمة لتسجل بذلك أكبر إفلاس في تاريخ صناعة الطيران العالمية.

جميع حقوق النشر محفوظة، الجزيرة