ألستوم الفرنسية توقع اتفاقا لتعزيز الكهرباء بمصر   
الأحد 1424/8/3 هـ - الموافق 28/9/2003 م (آخر تحديث) الساعة 3:00 (مكة المكرمة)، 0:00 (غرينتش)

ذكرت السفارة الفرنسية في القاهرة أن مسؤولين مصريين وقعوا اتفاقا مع شركة ألستوم الفرنسية يهدف إلى تعزيز الخدمات الكهربائية في شمال مصر.

وقال مسؤول بالسفارة إن التوقيع جرى بحضور وزير الكهرباء والطاقة المصري حسن يونس ووزيرة الصناعة الفرنسية نيكول فونتين.

ويشمل الاتفاق توقيع عقد إنشاء مركز التحكم الإقليمي بمنطقة غرب الدلتا بين الشركة المصرية لنقل الكهرباء وألستوم لتأمين تشغيل الشبكة الكهربائية وضمان استمرارية وجود التغذية الكهربائية وخفض الفاقد منها خلال عمليات النقل والتوزيع.

ويتضمن الاتفاق تقديم الحكومة الفرنسية 18.3 مليون يورو قرضا ميسرا يسدد على مدى 33 عاما، منها فترة سماح 15 عاما وذلك في إطار اتفاق التعاون الثنائي بين البلدين. ومن جهتها تقوم الشركة المصرية لنقل الكهرباء بتدبير باقي المكون الأجنبي والذي يصل إلى ستة ملايين يورو إضافة إلى 50 مليون جنيه للمكون المحلي من موارد الشركة الذاتية.

وقال رئيس الشركة المصرية لنقل الكهرباء أمير عز العرب أمس إن المركز الجديد سيقوم بمراقبة وتشغيل مكونات الشبكة الكهربائية لـ43 محطة محولات بجهد 66 كيلوفولت ومواجهة التوسعات المستقبلية، مشيرا إلى أن المشروع سيغطي منطقة غرب الدلتا والساحل الشمالي والإسكندرية ووادي النطرون ويستغرق تنفيذه 24 شهرا من الآن.

وكانت وزيرة الصناعة الفرنسية وصلت مصر السبت في زيارة تجري خلالها محادثات مع رئيس الوزراء المصري عاطف عبيد وعدد من وزراء حكومته وتوقع عددا من الاتفاقيات. ومن المقرر أن توقع فونتين الثلاثاء اتفاقا لمنح مصر 20 ألف طن من القمح العام المقبل.

جميع حقوق النشر محفوظة، الجزيرة