تحذير من أزمة مياه بآسيا   
الثلاثاء 1430/8/26 هـ - الموافق 18/8/2009 م (آخر تحديث) الساعة 0:13 (مكة المكرمة)، 21:13 (غرينتش)

تحتاج آسيا لاستثمارات بمليارات الدولارات لتطوير القطاع الزراعي (الفرنسية–أرشيف)


حذر معهد دولي من احتمال تعرض آسيا لأزمة مائية في المستقبل إذا لم تقدم دولها على تحسين إدارة استغلال مياه القارة.

 

وقال مدير المعهد الدولي لإدارة المياه في ستوكهولم كولين تشارترز إن الطلب على الغذاء سيزداد في القارة بحلول عام 2050 وسيضطر الدول إلى استيراد أكثر من ربع احتياجاتها من الحبوب إلا إذا تم ترشيد استخدام المياه في الزراعة.

 

وأضاف تشارترز أنه في حالة إخفاق القارة في ترشيد استخدام المياه فإنها قد تتعرض لزيادة في معدلات سوء التغذية والفقر والاضطرابات الاجتماعية.

 

كما حذر من أن المشكلة قد تزحف إلى دول أخرى مجاورة بالنظر إلى ما شهده العالم في أزمة الغذاء ما بين عامي 2007 و2008.

 

وأعرب عن اعتقاده بأن العالم سيشهد أنواعا أخرى من هذه الأزمات في المستقبل وسيكون من الأصعب على الدول المصدرة للغذاء توفير ما يكفي للدول الأخرى.

 

وقد أصدر المعهد تقريرا بالتعاون مع الأمم المتحدة في بداية مؤتمر افتتح الاثنين في العاصمة السويدية يحضره 2500 شخصية عالمية تضم علماء وسياسيين ومسؤولين.

 

وقال التقرير إن بإمكان آسيا مواجهة الزيادة في الطلب على الغذاء عن طريق تحسين عملية ري المحاصيل وتستطيع آسيا بذلك مواجهة ثلاثة أرباع الطلب المتوقع.

 

ويقترح التقرير تطوير أنظمة الري الآسيوية التي أنشئت في سبعينيات وثمانينيات القرن الماضي وتوسيع استخدام مياه الأمطار في الري، كما يطالب الحكومات بدعم المبادرات المحلية للمزارعين.

 

وأوضح تشارترز أن مثل هذه المشروعات تحتاج لاستثمارات بمليارات الدولارات في أنظمة البنية التحتية الخاصة بالمياه في الثلاثين أو الأربعين سنة القادمة.

جميع حقوق النشر محفوظة، الجزيرة