خسائر مركز التجارة تكلف شركات التأمين مليارات   
الأربعاء 1422/6/24 هـ - الموافق 12/9/2001 م (آخر تحديث) الساعة 3:00 (مكة المكرمة)، 0:00 (غرينتش)

مركز التجارة العالمي ببرجيه الشاهقين وفي الإطار بعد أن اشتعلت فيهما النيران قبل أن ينهارا

قال خبراء في صناعة التأمين اليوم إن شركات التأمين مهددة بدفع أكبر تعويضات في التاريخ جراء الأضرار الجسيمة التي نجمت عن الهجوم على مركز التجارة العالمي بنيويورك والبنتاغون بواشطن إذ قد تصل قيمة المطالبات إلى 15 مليار دولار أميركي.

وانخفضت أسهم شركات التأمين بشدة لليوم الثاني على التوالي مع تزايد مخاوف المستثمرين من حجم المطالبات المحتملة وهبط مؤشر داوجونز ستوكس لقطاع التأمين 4.4% ليسجل أدنى مستوى منذ ثلاث سنوات بعد هبوطه 13% أمس الثلاثاء.

وكانت شركة ميونيخ ري الألمانية واحدة من أولى الشركات التي قدمت تقديرا مبدئيا لما ستتكبده إذ قدرت أنها ستخسر ما يصل إلى مليار يورو (906مليون دولار) وقالت إن ذلك سيؤثر بشدة على أرباحها. وانخفض سهم الشركة اليوم 4.7%.

وقالت مؤسسة موديز للتصنيف الائتماني إن الكلفة الإجمالية على صناعة التأمين للهجمات التي أدت إلى انهيار برجي مركز التجارة العالمي قد تتراوح بين عشرة و خمسة عشر مليار دولار.

تجدر الإشارة إلى أن أسوأ كارثة ناجمة عن خطأ بشري كانت في عام 1988 عندما انفجرت منصة بايبر ألفا النفطية قبالة السواحل البريطانية إذ بلغت قيمة التعويضات فيها ثلاثة مليارات دولار.

وقالت متحدثة باسم سويس ري ثاني أكبر شركة للتأمين في العالم إن التوقعات المبدئية للتعويضات تقترب من المبالغ التي صرفت لضحايا العواصف العاتية التي اجتاحت أوروبا في ديسمبر/ كانون الأول عام 1999 أو نحو ستة مليارات دولار.

وتأتي التعويضات التي صرفت لضحايا الإعصار آندرو الذي اجتاح ولايتي فلوريدا ولويزيانا الأميركيتين في عام 1992 وأسفر عن سقوط 13 قتيلا في مقدمة الخسائر التي تكبدتها الصناعة إذ كلفتها نحو عشرين مليار دولار.

جميع حقوق النشر محفوظة، الجزيرة