تراجع حاد للأسهم الخليجية باستثناء السعودية   
الخميس 25/1/1430 هـ - الموافق 22/1/2009 م (آخر تحديث) الساعة 1:14 (مكة المكرمة)، 22:14 (غرينتش)

تصدرت البورصة القطرية الخاسرين بتراجعها بنسبة 8.26% (رويترز-أرشيف)

شهدت معظم البورصات الخليجية تراجعا حادا الأربعاء لتصل إلى أدنى مستوياتها في عدة سنوات وسط نوبة من نتائج الأعمال المخيبة للآمال في المنطقة المصدرة للنفط وتراجع في الأسواق العالمية، وهو ما نال بدرجة أكبر من ثقة المستثمرين.

وتصدرت الخاسرين البورصة القطرية بتراجعها بنسبة 8.26% لتغلق عند مستوى 4589.76 نقطة. ولعب دورا رئيسيا في تراجع السوق هبوط سهم البنك التجاري القطري بنسبة 7.2% بعد إعلانه أمس عن انخفاض أرباح الربع الأخير من العام الماضي زهاء الثلثين.

وتمكنت السوق السعودية -كبرى الأسواق العربية- من تحقيق صعود لكن بنسبة طفيفة بلغت 0.3% ليصل المؤشر لمستوى 4556.8 نقطة.

وقاد الصعود سهم شركة موبايلي للاتصالات التي أعلنت عن تحقيقها زيادة بأرباحها في الربع الأخير من العام الماضي بنسبة 51%.

وكانت نتائج عدد من كبرى الشركات السعودية للربع الأخير من العام الماضي قد هزت ثقة المستثمرين في أنحاء المنطقة، فقد فاجأ إعلان عملاق البتروكيماويات الشركة السعودية للصناعات الأساسية (سابك) أمس تراجع أرباحه بنسبة 95.5%.

كما أعلنت شركة الاتصالات السعودية، كبرى شركات الاتصالات في العالم العربي من حيث القيمة السوقية، عن تراجع أرباح الربع الأخير 62% وهي نتيجة دون توقعات المحللين بكثير.

وفي الإمارات اتفق سوقاها في اتجاه أدائهما التراجعي، ففي حين خسرت بورصة دبي ما نسبته 5.46% لتغلق عند مستوى 1462.11 نقطة، فقدت سوق أبو ظبي للأوراق المالية ما نسبته 5.06% لتغلق عند مستوى 2163.08 نقطة. ومنذ مطلع العام تراجعت بورصتا دبي وأبو ظبي نحو 10%.

وقاد التراجع في بورصة دبي سهم إعمار العقارية كبرى شركات التنمية العمرانية العربية من حيث القيمة السوقية التي انخفضت بنحو 10% بعدما خفض أتش أس بي سي سعره المستهدف للسهم إلى 8.5 دراهم من 13.9 درهما.

وفي الكويت تراجع المؤشر ليصل لمستوى 6598.7 نقطة، في حين فقد مؤشر بورصة عُمان ما نسبته 6.25% من قيمته مواصلا خسائره للجلسة السابعة ليصل لمستوى 4223.63 نقطة. وتراجعت سوق البحرين المالية بنسبة 1.66% لتصل لمستوى 1669.53 نقطة.

جميع حقوق النشر محفوظة، الجزيرة