النفط يتجاوز 71 دولارا   
الثلاثاء 1430/10/17 هـ - الموافق 6/10/2009 م (آخر تحديث) الساعة 18:38 (مكة المكرمة)، 15:38 (غرينتش)

أسعار النفط تواصل ارتفاعها في تعاملات الأسواق اليوم (رويترز-أرشيف) 

قفزت أسعار النفط في تعاملات اليوم لتتجاوز مستوى 71 دولارا للبرميل مدعومة بانتعاش أسواق الأسهم العالمية وتراجع قيمة الدولار –العملة التي يسعر بها النفط- مقابل العملات الرئيسية.

ففي تعاملات ما بعد الظهيرة في أوروبا صعدت أسعار العقود الآجلة للنفط الأميركي الخفيف تسليم الشهر القادم بواقع 83 سنتا لتصل إلى 71.24 دولارا للبرميل.

وفي لندن صعد سعر خام برنت القياسي الأوروبي للعقود الآجلة تسليم نوفمبر/تشرين الثاني بواقع 77 سنتا ليصل إلى 68.81 دولارا للبرميل.

وصعد اليورو الأوروبي مقابل الدولار في أسواق العملة الأوروبية ليصل إلى 1.4726 دولار من سعر إغلاق أمس الذي بلغ 1.4647.

وتراجع الدولار أمام الين الياباني إلى 89.04 ينا من السعر الذي سجله أمس عند 89.53 ينا.

وساهم في تراجع الدولار تقرير نشرته صحيفة الإندبندنت البريطانية أفاد أن دولا خليجية غنية بالنفط تجري محادثات مع دول مستهلكة له بشأن استبدال الدولار واعتماد سلة عملات في تجارة النفط، رغم مسارعة مسؤولين بارزين في السعودية والكويت والإمارات بالإضافة إلى روسيا بنفي ما ورد في التقرير.


توقعات بانتعاش استهلاك النفط في العام المقبل (الأوروبية-أرشيف)
الطلب العالمي

من جانب آخر رفعت إدارة معلومات الطاقة الأميركية اليوم توقعاتها للطلب العالمي على النفط للربع الأخير من العام الجاري مع بدء التحسن في اقتصادات الصين ودول آسيوية أخرى.

وأوضحت الإدارة في تقريرها الشهري عن توقعات الطاقة أنها عدلت تقديراتها بزيادة قدرها 410 آلاف برميل يوميا في الربع الأخير من العام الجاري على الطلب العالمي مقارنة بالفترة نفسها من العام الماضي.

وكانت الإدارة قد توقعت في تقريرها السابق ارتفاعا قدره 240 ألف برميل يوميا في الربع الأخير للعام الجاري مقارنة بنفس الفترة من العام الماضي.

وباعتبار إجمال الطلب على النفط للعام بأكمله فإنه ما زال يتوقع أن يتراجع الطلب العالمي على النفط في عام 2009 إلى مستوى  83.67 مليون برميل يوميا، مقارنة باستهلاكه الإجمالي للعام الماضي الذي بلغ 85.46 مليون برميل يوميا.

وتوقعت الإدارة أن ينتعش استهلاك النفط العالمي عام 2010 فيزيد 1.1 مليون برميل يوميا عن مستواه في 2009.

جميع حقوق النشر محفوظة، الجزيرة