توقعات بتوقف تدفق النفط العراقي وواشنطن تحتاط مسبقا   
السبت 19/1/1424 هـ - الموافق 22/3/2003 م (آخر تحديث) الساعة 3:00 (مكة المكرمة)، 0:00 (غرينتش)

عراقي يعمل في خط أنابيب النفط العراقي التركي بمحطة كركوك
ذكر مصر تركي أن النفط ما زال يتدفق من خط أنابيب النفط العراقي كركوك، إلا أنه توقع أن ينقطع التدفق جراء الطاقة التخزينية، وهذا هو الخط الوحيد لصادرات النفط العراقي بعد أن غادر مراقبو الأمم المتحدة الذين يشرفون على صادرات النفط مقابل الغذاء مما أوقف الصادرات عبر ميناء البكر على الخليج، كما أشارت مصادر شحن تركية إلى أنه ليست هناك أي ناقلات تنتظر في ميناء جيهان.

وفي واشنطن أعلن وزير الطاقة الأميركي سبنسر أبراهام أن جميع الصادرات النفطية العراقية المسموح بها قد توقفت، إلا أن الإنتاج العالمي ما زال مستقرا وثابتا على حد قوله، مؤكدا أن الولايات المتحدة تعمل مع شركائها في الوكالة الدولية للطاقة وأنهم سيواصلون السهر على ظروف السوق العالمية.

وأشارت وكالة الإعلام عن الطاقة في الحكومة الأميركية أن غياب النفط العراقي المترافق مع خسارة الخام من حقل سوروش النفطي في إيران أدى إلى انخفاض الإمدادات الآتية من الشرق الأوسط بنحو 1.8 مليون برميل يوميا، ولكن بالنظر إلى قيام بعض الدول النفطية برفع إنتاجها، فإن تراجع العرض القادم من الشرق الأوسط لم يتجاوز 400 ألف برميل.

جميع حقوق النشر محفوظة، الجزيرة