المروحيات الأوروبية تتقدم على حساب الأميركيين في آسيا   
الخميس 1426/11/14 هـ - الموافق 15/12/2005 م (آخر تحديث) الساعة 15:01 (مكة المكرمة)، 12:01 (غرينتش)
 
نجحت الصناعة الجوية الأوروبية في إنهاء العام الحالي بتحقيق مكاسب ملموسة على حساب الأميركيين في السوق الآسيوية. فقد تمكنت شركة يوروكبتر الفرنسية الألمانية التابعة للشركة الأوروبية للدفاع الجوي والفضاء من إبرام اتفاق مع كوريا الجنوبية في الثالث عشر من الشهر الحالي لإنتاج 250 مروحية نقل عسكرية. جاء ذلك بعد أيام قليلة من توقيع اتفاق آخر مع الصين في الخامس من الشهر الماضي لإنتاج مروحيات نقل مدنية حمولتها ستة أطنان.
 
ومثل قبول الأوروبيين لصيغة المشاركة عاملاً حاسماً في الفوز بالعقد الكوري الذي تبلغ قيمته الإجمالية ستة مليارات دولار.
 
ويعرف عن واشنطن أنها تتحفظ إلى حد الرفض عندما تتعلق الصفقات بمنح تراخيص إنتاج مشترك، تهدد سرية تقنيات الصناعات الجوية. وقد أدت هذه السياسة الأميركية أيضاً إلى تسهيل فوز يوروكبتر بالصفقة الصينية لتصنيع مروحيات نقل مدني من طراز إي سي 175 بنظام المشاركة.
 
"
واشنطن تتحفظ إلى حد الرفض عندما تتعلق الصفقات بمنح تراخيص إنتاج مشترك تهدد سرية تقنيات الصناعات الجوية
"
إرادة كورية
من جانبه اعتبر المحلل الاقتصادي الفرنسي دومينيك جالوا أن صفقة المروحيات الكورية تعد إنجازاً مهماً على الصعيد السياسي في بلد يعتمد بطريقة كبيرة جداً على الولايات المتحدة ليس فقط في سياسته الدفاعية ولكن أيضاً في مشترياته من التجهيزات العسكرية.
 
وذكر جالوا في هذا السياق أن  كل العتاد العسكري الجوي لدى كوريا أميركي الصنع. كما أعاد التذكير بصفقة أربعين طائرة مقاتلة من طراز إف 15 التي فازت بها شركة بوينغ الأميركية عام 2002 على حساب طائرة رافال التي تنتجها شركة داسو الفرنسية.
 
واستنتج المحلل الفرنسي من توقيع عقد الصفقة الأوروبية أنها تعكس إرادة كورية في تنويع مصادر الإمداد العسكري. في الوقت نفسه تتهيأ يوروكبتر للتقدم لعطاء عالمي ضخم تطرحه الحكومة الهندية خلال العامين القادمين لشراء 300 مروحية نقل عسكري وفقاً لنظام المشاركة. كما تتأهب الحكومة الكورية الجنوبية كذلك لإطلاق عطاء عالمي لشراء 250 مروحية قتالية بنظام المشاركة أيضاً تبلغ قيمتها سبع مليارات دولار.
 
تقنية خاصة
وكانت سول تعد في السابق لإطلاق هذا العطاء شاملاً مائتين وخمسين مروحية نقل، قبل أن تتراجع عن هذه الفكرة لأسباب مالية وتقنية. ومن المتوقع أن يطلق الكوريون عطاء المروحيات المقاتلة عام 2008، ليشمل مجال المنافسة طراز أباتشي من إنتاج بوينغ وتايجر من إنتاج يوروكبتر.

وقد جاء فوز يوروكبتر بالعقد الكوري لمروحيات النقل العسكرية على حساب المنافسين الأميركي (بل) والإيطالي (أوجوستا وستلاند). وتبلغ نسبة مشاركة الشركة الأوروبية الفرنسية الألمانية 30% تمثل قيمة 1.5 مليار يورو من الإجمالي، علماً بأن تصنيع المحرك سيكون من نصيب شركة جنرال إلكتريك الأميركية. وتهدف الخطوة الكورية إلى استحداث تقنية خاصة بها لتصنيع مروحية تتراوح حمولتها بين 7.5 و8.5 أطنان انطلاقاً من طراز كوجار الذي تنتجه يوروكبتر.
 
ويمثل هذا المشروع جزءاً من مشروع أكبر يتضمن الصناعات البحرية والسيارات والإلكترونيات الكورية.

وينقسم تنفيذ مشروع مروحية النقل العسكرية إلى مراحل زمنية، تمتد أولاها بين عامي 2006 و2011.  وتبدأ أول رحلة للمروحية الكورية قبل عامين من نهاية المرحلة الأولى أي في عام 2009، وينتهي العمل في المشروع مع قدوم عام 2020.
ـــــــــــــــ
مراسل الجزيرة نت
جميع حقوق النشر محفوظة، الجزيرة