لبنان يعزز احتياطياته الأجنبية لمواجهة نتائج تحقيقات الحريري   
السبت 1426/7/16 هـ - الموافق 20/8/2005 م (آخر تحديث) الساعة 15:16 (مكة المكرمة)، 12:16 (غرينتش)

جهاد أزعور
أعلن لبنان أنه يعزز احتياطياته من النقد الأجنبي تحسبا لأي آثار سلبية سياسية أو اقتصادية قد تنتج عن تحقيق للأمم المتحدة في مقتل رئيس الوزراء الأسبق رفيق الحريري.

وقال وزير المالية اللبناني جهاد أزعور الجمعة ردا على سؤال عن الآثار المحتملة للتحقيقات على الاقتصاد اللبناني والأسواق المالية إن الحكومة أخذت حذرها تحسبا لكل التوقعات.

وأضاف أزعور أن حركة الرساميل والارتياح الذي تشهده الأسواق سمحت للحكومة بتغطية حاجاتها من التمويل حتى نهاية العام بالليرة اللبنانية. وأشار إلى أنه فيما يتعلق بالعملات الاجنبية فإن الحكومة بصدد التحضير لتوفير التمويل المستبق على الأقل لفترة أربعة أو خمسة أشهر. 

وكان مصرف لبنان المركزي قال الخميس إن الاحتياطيات الإجمالية للبنان من النقد الأجنبي ارتفعت إلى 10.89 مليارات دولار بحلول منتصف أغسطس/آب من 10.45 مليارات دولار قبل أسبوعين.

ويجري فريق من 50 عضوا تحقيقا في اغتيال الحريري الذي قتل في تفجير في بيروت في فبراير/شباط.

وقال مسؤول بالأمم المتحدة الأسبوع الماضي إن الفريق سيحتاج على الأرجح إلى مهلة أطول من الثلاثة أشهر الممنوحة له لإتمام تحقيقاته. وبدأت التحقيقات في منتصف يونيو/حزيران.

يشار إلى أن اغتيال الحريري أصاب الأسواق المالية بصدمة ودفع السلطات لاتخاذ خطوات لحماية الليرة والحفاظ على الثقة.


جميع حقوق النشر محفوظة، الجزيرة