تدشين خط أنابيب نفط من أذربيجان إلى تركيا   
الأربعاء 16/4/1426 هـ - الموافق 25/5/2005 م (آخر تحديث) الساعة 14:06 (مكة المكرمة)، 11:06 (غرينتش)

بودمان يؤكد أهمية خط الأنابيب في أمن الطاقة (الفرنسية)
تدشن مجموعة شركات نفطية بقيادة شركة "بريتيش بتروليوم" يوم غد الأربعاء عملية ضخ النفط من أذربيجان بواسطة خط أنابيب إلى تركيا.

ويسمح هذا الخط بالبدء في استغلال ثروات بحر قزوين والحد من قبضة روسيا على خطوط التصدير من المنطقة.

ويضخ خط الأنابيب أكثر من مليون برميل يوميا من أذربيجان وربما كزاخستان في وقت لاحق من هذا العقد إلى ميناء جيهان التركي على البحر المتوسط.

واعتبر وزير الطاقة الأميركي سام بودمان أن هذه الخطوة ذات أهمية في أمن الطاقة لتلك المنطقة.

وقال بودمان في موسكو اليوم الثلاثاء قبل توجهه إلى باكو لحضور حفل بدء تشغيل خط الأنابيب، إن هذه مساهمة لزيادة المعروض من النفط في العالم وهي أمر جيد للغاية.

وكلف خط الأنابيب أربعة مليارات دولار وحظي بمساعدة أميركية واستغرق تنفيذه أكثر من 10 سنوات ويضخ النفط من بحر قزوين المغلق الذي ذكر خبراء أنه يحتوي على ثروات للطاقة تفوق بحر الشمال.

وأشارت أذربيجان إلى قدرتها على زيادة إنتاجها النفطي إلى أكثر من مليون برميل يوميا من 350 ألف برميل يوميا حاليا وذلك بحلول العقد القادم إذ سيتم الحصول على معظم الإنتاج الإضافي من حقول تشغلها مجموعة تقودها "بريتيش بتروليوم".

ولقي خط الأنابيب معارضة روسية، في حين تدعمه الولايات المتحدة حيث تسارع العمل فيه قبل أعوام قليلة بعد اكتشاف المزيد من النفط في أذربيجان.

ويتوقع شحن أول شحنة في جيهان في الربع الأخير من العام الحالي متأخرة أشهرا قليلة عن الموعد المتوقع لأن ملء خط الأنابيب سيستغرق أشهرا عدة إذ يبلغ طوله 1760 كيلومترا تمهيدا لبدء الشحنات التجارية.

من جهة أخرى سعى بودمان لزيادة التعاون في مجال الطاقة مع روسيا التي تمتلك إمكانيات ضخمة غير مستغلة في هذا المجال وسط قلق بشأن المناخ الاستثماري في روسيا.


جميع حقوق النشر محفوظة، الجزيرة