واشنطن تدعو الإمارات وعمان لتطوير قوانين العمل   
السبت 1425/12/5 هـ - الموافق 15/1/2005 م (آخر تحديث) الساعة 23:03 (مكة المكرمة)، 20:03 (غرينتش)

حثت مسؤولة أميركية كلا من دولة الإمارات العربية المتحدة وسلطنة عمان على تحسين قوانين حقوق العمال تمهيدا لإبرام اتفاقات التجارة الحرة مع الولايات المتحدة.

جاءت تصريحات مساعدة الممثل التجاري الأميركي كاثي نوفيلي في واشنطن الجمعة في أعقاب جلسة استماع حول مسائل تجارية تتعلق بعمان مؤكدة حاجة الدولتين لسن قانون عمال يتوافق مع منظمة العمل الدولية.

وأفادت نوفيلي بأن الإمارات وعمان أعلمتا واشنطن بأنهما ستراجعان قوانين العمال فيهما مع تنسيق أميركي معهما بهذا الشأن.

وأبدت نوفيلي دفاعا عن قرار إدارة الرئيس الأميركي جورج بوش بمواصلة المحادثات مع البلدين قبل إنجازهما إصلاح قوانين العمال قائلة إن اتفاقية تجارية حديثة مع المغرب دفعته لتمرير ما يعتبره الجميع قانونا عماليا على المستوى العالمي.

وذكر السفير العماني لدى الولايات المتحدة محمد الخصيبي أن السلطنة تمر بعملية وصفها بـ "الثورية" في ما يتعلق بحقوق العمال.

وأشار إلى عمل بلاده على جعل قوانينها متماشية مع معايير المنظمة الدولية، موضحا وجود مسؤول تجاري أميركي في السلطنة لإجراء محادثات في هذا المجال.

وقال إن بلاده لن تجعل بواعث القلق التي قد تثيرها السعودية مانعا لها من مواصلة السعي لإبرام اتفاقية مع الولايات المتحدة.

وأوضح أنه سيتم بحث موضوع إقليمي مع الشركاء الإقليميين مبينا أن كل أعضاء مجلس التعاون الخليجي يعلقون آمالا اقتصادية كبيرة على العلاقات الاقتصادية مع واشنطن.

وتتضمن المعايير الرئيسية لمنظمة العمل الدولية الحقوق الأساسية للعمال كحرية تكوين روابط عمالية والمساومة الجماعية.

وكان الاتحاد الأميركي للعمال اعترض على خطط إدارة بوش لبدء محادثات التجارة الحرة في مارس/آذار المقبل مع عمان والإمارات.

جميع حقوق النشر محفوظة، الجزيرة