الحكومة الإيطالية تستبعد دعم فيات ماليا لإنقاذها   
الأحد 1425/11/29 هـ - الموافق 9/1/2005 م (آخر تحديث) الساعة 13:52 (مكة المكرمة)، 10:52 (غرينتش)

رئيسا فيات وجنرال موتورز يبحثان مصير الشركة الإيطالية الشهر الجاري (أرشيف)

أعلنت الحكومة الإيطالية عدم اعتزامها ضخ أموال في رأس مال شركة صناعة السيارات الإيطالية فيات التي تكافح للمحافظة على بقائها.

وقال وزير العمل الإيطالي روبرتو ماروني إن التدخل المالي الحكومي مرفوض حسب قواعد المنافسة الأوروبية ولن تستطيع الحكومة أن تفعل ذلك حتى لو أرادته.

واستفادت فيات أكبر شركات القطاع الخاص الإيطالي من حيث عدد العاملين فيها خلال عقود من المساعدات الحكومية متضمنة خطط خصم وحوافز تشجع المستهلكين على شراء سيارات جديدة.

وأوضح ماروني أن المساعدة الوحيدة التي استطاعت حكومة سيلفيو برلسكوني تقديمها هو رعايتها الإعانات المالية في حالة فقدان العمل عندما تم الاستغناء عن خدمات عمال في الشركة.

واعتبرت حكومة برلسكوني شراء حصة في فيات عام 2002 طريقة لتجنب إغلاق مصنع في سيلسي والمحافظة على ألفي وظيفة فيه حيث استمرت الشركة في تشغيله بمستويات إنتاج أقل من طاقته الإنتاجية مع رعاية حكومية للعمال عند الاستغناء عن خدماتهم.

ويتوقع أن يجتمع الرئيس التنفيذي لشركة فيات سيرجيو ماركوني مع نظيره في شركة جنرال موتورز ريتشارد واغونر قبل الرابع والعشرين من الشهر الجاري لبحث مصير الشركة الإيطالية.

جميع حقوق النشر محفوظة، الجزيرة